أيام عمان التراثية تكرم فنانين رواد في دورتها السادسة   
الثلاثاء 1429/1/22 هـ - الموافق 29/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)

عبد الحافظ الخوالدة يأسف لضعف اهتمام بعض الأوساط بالتراث (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان

تعتزم احتفالية أيام عمان التراثية تكريم كوكبة من الفنانين الأردنيين الرواد الذين أثروا التراث، وذلك في دورتها السادسة مطلع الشهر المقبل التي ستستضيف فنانات مصريات مشهورات.

وقال عبد الحافظ الخوالدة مدير ومؤسس المهرجان الذي تحول لاحتفالية، إن الأيام التراثية التي ستنطلق في السابع من فبراير/شباط المقبل ستكرم فنانين أردنيين رواد أغنوا التراث عبر الأعمال الدرامية، بينهم حابس العبادي وحسن الشاعر.

وأضاف الخوالدة في حديث للجزيرة نت أنالاحتفالية ستشهد حضور ثلاث فنانات مصريات مشهورات، هن نادية الجندي ونيللي والنجمة الشابة هند عاكف بصفتهن ضيفات شرف.

وتجري فعاليات الاحتفالية في المركز الثقافي الملكي بالتعاون مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، ومشاركة فرق أردنية لها باع طويل في مجال أحياء التراث والمحافظة عليه.

سهير عودة تقول إن الأغنية التراثية تتميز بخصوصية هويتها (الجزيرة نت)
جديد الدورة
وعن جديد هذه الدورة قال الخوالدة إن النشاط الفني سيضم فقرات تراثية لفرق فنية أردنية، ومشاركة الشاعرة النبطية تغريد الزواهرة والشاعر وصفي الصبرات والفنانين سهير عودة وسعد أبو تايه وأسامة جبور ورأفت فؤاد.

وقالت الفنانة سهير عودة للجزيرة نت إنها ستقدم في الاحتفالية أغنيتين هما "يا مدقق بن عمي" و"دق المهباش يا سويلم" مؤكدة أننا نملك كنزا من الأغاني التراثية القديمة التي من واجبنا بصفتنا فنانين ملتزمين إحياءها من جديد، في إطار يناسب الذوق الحديث والجيل الجديد.

وترى سهير أن الأغنية التراثية تتميز بخصوصية هويتها، ونفت اعتزالها واستدركت قائلة أنها مقلة في الإنتاج وتنتظر انتهاء موجة الصقيع الفني، وقالت "لا أفكر بالاعتزال لا على مستوى الدراما ولا الغناء".

"
عبد الحافظ الخوالدة: الجيل الحالي لا يعرف شيئا عن التراث ولا يقدر قيمته في ظل عصر الفضائيات
"

اهتمام بالتراث
وعن سبب اهتمامه بالتراث قال الخوالدة إن الجيل الحالي لا يعرف شيئا عن التراث ولا يقدر قيمته في ظل عصر الفضائيات والأغاني التي لا تمت بصلة للإنسانية والعاطفة الحقيقية، ويرى أن التراث بدأ يندثر منذ سنوات رغم أصالته.

وأضاف الخوالدة أنه يخطط لإشراك فرق عربية وفنانين عرب يعنون بالغناء التراثي، كالحنونة الفلسطينية وفرقة يمنية وأخرى تمثل أبناء سيناء بهدف التنوع وإثراء التجربة.

وعن تمويل المهرجان قال الخوالدة إنه يتلقى دعما رمزيا من شركات بعينها وأصدقاء يشاركونه حب التراث، معربا عن أسفه لعدم اهتمام القائمين على الحركة الفنية والثقافية في الأردن بهذا الكنز من الموروث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة