عاصفة ثلجية تضرب شرقي أميركا   
السبت 21/2/1431 هـ - الموافق 6/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:50 (مكة المكرمة)، 9:50 (غرينتش)
العاصفة شلت حركة النقل والطيران (الفرنسية)

تجتاح عاصفة ثلجية عاتية الساحل الشرقي للولايات المتحدة يتوقع أن تؤدي لسقوط ثلوج قد يفوق سمكها سبعين سنتيمترا متجاوزة بذلك الرقم القياسي المسجل في يناير/كانون الثاني 1922.
 
وقال المركز الوطني للطقس أمس إن ارتفاع الثلوج قد يصل إلى "أرقام قياسية" يراوح سمكها بين خمسين و76 سنتيمترا، مع رياح قد تصل إلى 65 كلم في الساعة حتى مساء غد الأحد.
 
وسقطت في بلتيمور وواشنطن ثلوج بلغ ارتفاعها 15 سنتيمترا حتى الساعة العاشرة من مساء أمس بالتوقيت المحلي (الثالثة من صباح السبت بتوقيت غرينتش).
 
وتوقعت الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة على قطاعات الجنوب الشرقي تشمل ولايات كارولاينا الشمالية والجنوبية وجورجيا. وأعلنت كل من فرجينيا وماريلاند ومنطقة كولومبيا الطوارئ.

يتوقع استمرار العاصفة يومين (الفرنسية)
تحذير وتأثير

وحذر المركز من مخاطر السفر في هذه الظروف الجوية البالغة السوء، مما أدى لشل حركة قطارات الأنفاق والحافلات، وتعليق معظم خدمات السكك الحديدية إلى المناطق الواقعة جنوبي واشنطن.
 
كما ألغت شركات الطيران الرحلات المقررة مساء الجمعة وحتى السبت في المطارات الرئيسية في منطقة واشنطن بلتيمور.
 
وأدت توقعات العاصفة إلى إغلاق المدارس واكتظاظ المتاجر، ومن المقرر إغلاق متاحف سميثيونيان والحديقة الوطنية اليوم السبت في واشنطن.
 
وساهمت الأجواء العاصفة برفع سوق البيع الفوري للغاز الطبيعي حيث ارتفع بشيكاغو عشرة سنتات ليتجاوز 5.70 دولارات، بينما ظل زيت التدفئة دون تغيير يذكر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة