منيّر يرد على الجزيرة نت   
الخميس 1430/10/11 هـ - الموافق 1/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)
يوسف منير المدير الجديد لصندوق القدس ومركز فلسطين
نشرت الجزيرة نت تقريرا لمراسلها في واشنطن يوم 28 سبتمبر/أيلول الماضي عن وجود موجة سخط واستياء في الأوساط الأكاديمية والسياسية والفكرية العربية الأميركية وخاصة الفلسطينية بسبب تعيين مدير تنفيذي لإدارة "صندوق القدس للثقافة والتنمية الاجتماعية" يوصف بأنه مؤيد للاستيطان الإسرائيلي. لكن مدير الصندوق قال في رد له إن التقرير يرسم صورة غير دقيقة عنه وعن مواقفه السياسية.
 
وأضاف التقرير أن شخصيات الجالية العربية والفلسطينية استهجنت تعيين يوسف منير مديرا لصندوق القدس الذي يعد أقدم وأبرز المؤسسات الفلسطينية في العاصمة الأميركية واشنطن خصوصا أن لمنير مواقف تؤيد الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية حسب المنتقدين. وهددت تلك الشخصيات بمقاطعة الصندوق إذا لم يتم التراجع عن قرار التعيين.
 
ونقل التقرير عن منتقدين لمنير (26 عاما) أنه لا يحظى بخبرة سياسية أو بحثية أو فكرية لإدارة مؤسسة فكرية. وكشف أعضاء في مجلس إدارة صندوق القدس والمجلس الاستشاري للمركز عن مقالات نشرها منير تثبت أنها تتناقض مع الخط العام للصندوق والمركز طبقا للرسالة التي يسعى المركز لإيصالها إلى الأميركيين بشأن عدالة القضية الفلسطينية والتي يكرس نفسه من أجلها.
 
وعمل منير سابقا موظفا في اللجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز (إي دي سي) وقد نشر مقالة في صحيفة بوسطن غلوب الأميركية في 22 يونيو/حزيران الماضي وصفها عضو في مجلس إدارة الصندوق في رسالة بعث بها إلى زملائه معترضا على تعيين منير بأنه "يظهر موقفا متهتكا في موضوع المستوطنات الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية.
 
وقال عضو المجلس المعترض إن موقف منير "ببساطة لا يتفق مع موقف صندوق القدس والمركز الفلسطيني".
 
ويؤخذ على المدير المعين حديثا قوله في مقالته تلك إن على إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أن توضح للإسرائيليين "أن للمستوطنين الحرية في النمو العائلي ما دامت مستوطناتهم تنمو عموديا وليس أفقيا على الأرض الفلسطينية". معتبرا أن "لدى الحكومة الأميركية وسائل كثيرة للضغط على إسرائيل لوقف التوسع الأفقي للمستوطنات".
 
لكن يوسف منير قال في رد له إن التقرير يرسم صورة غير دقيقة عنه وعن مواقفه السياسية.
 
وأضاف أن التقرير أشار إلى مقالة واحدة من مقالاته، وقام باقتباس جملة خارجة عن السياق تماماً مشيرا إلى جملة بالمقال طالب فيها الولايات المتحدة بوقف المساعدات عن إسرائيل حتى تتم عملية تجميد المستوطنات وأكد به أيضا أنه "يجب ألا تكون هناك مستوطنات منذ البداية".
 
كما أورد في رده اقتباسات من مقالات له تطالب بتفكيك المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. واستهجن منير عدم اتصال المراسل به مباشرة ليتعرف على حقيقة موقفه.   
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة