مقتل سبعة في هجوم للمتمردين الماويين جنوبي الهند   
السبت 1/2/1426 هـ - الموافق 12/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

الهجوم جاء انتقاما لمقتل متمردين على أيدي الشرطة الأسبوع الماضي (الفرنسية)
قتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون في هجوم بالقنابل والأسلحة الرشاشة شنه متمردون يساريون على مركز للشرطة في ولاية أندرا براديش جنوبي الهند.

وقال رئيس شرطة المقاطعة جيتندرا جويال إن نحو 40 مسلحا هاجموا الجمعة مركز شرطة شيلكالوريبيتا جنوبي ولاية أندرا براديش مما أدى لمقتل خمسة من رجال الشرطة ومدنيين آخرين.

ورجح جيتندرا أن الهجوم جاء انتقاما لمقتل عشرة متمردين منهم قائد بارز في كمين للشرطة الاثنين الفائت.

وتبنى زعيم للجماعة المتمردة يدعى سوريش مسؤولية الهجوم في اتصال هاتفي مع صحفيين محليين أجراه من هاتف محمول يعود لأحد عناصر شرطة المركز.

وقال الزعيم المفترض للمسلحين إن المتمردين نفذوا الهجوم احتجاجا على انهيار محادثات السلام مع الحكومة وانتقاما لمقتل العديد منهم على أيدي الشرطة والعملاء متوعدا بالمزيد من الهجمات.

ويعد هذا الهجوم الأحدث والأعنف من نوعه منذ انهيار محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين الماويين في يناير/ كانون الثاني الماضي. وراح ضحية النزاع بين الطرفين ما يقدر بعشرة آلاف شخص حتى الآن.

ويقاتل المتمردون الماويون -الذين يسيطرون على مناطق واسعة في الهند- منذ نحو ثلاثة عقود للمطالبة بتحسين أوضاع المزارعين والعمال والفقراء، ويتهمون المسؤولين الحكوميين والشرطة بالتواطؤ مع الملاك والأغنياء في استغلال فقرهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة