واشنطن تنتقد بيروت لرفضها معاقبة حزب الله   
السبت 23/8/1422 هـ - الموافق 10/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري يتوسط الرئيس اللبناني والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في بيروت (أرشيف)
انتقدت الرئاسة الأميركية بشدة رفض الحكومة اللبنانية تجميد أرصدة حزب الله الذي تصنفه واشنطن بين المنظمات الإرهابية, مشيرة مع ذلك إلى أنها لا تنوي في الوقت الحاضر القيام بأي عملية ضد هذا الحزب.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض آري فليشر "إن الحياد ليس موقفا مقبولا. لا يمكن إدانة تنظيم القاعدة من جهة والانضمام من جهة أخرى إلى حزب الله أو حماس".

وأضاف أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيوضح موقفه بهذا الشأن اليوم في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وقال "إنه يقدر كثيرا إشارات التعاطف, لكنه من المهم أن تعلم جميع الدول بأن الولايات المتحدة والرئيس بوش يتوقعان المزيد منها".

غير أن الناطق أشار في الوقت ذاته إلى أن الولايات المتحدة غير مستعدة في هذه المرحلة من حربها على الإرهاب لتوسيع نطاق عملياتها العسكرية إلى خارج أفغانستان. وأوضح فليشر "لقد أعلن الرئيس أنه مشغول في الوقت الحاضر بالمرحلة الأولى من الحرب على الإرهاب، وإنها تستهدف القاعدة وطالبان وأفغانستان، وليس مستعدا حاليا لتخطي هذا النطاق".

وصرح رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أن الحكومة اللبنانية تنوي "التمسك بالتمييز الذي عبر عنه منذ أسابيع عدة بين منظمات المقاومة والمنظمات الإرهابية". وهذه أول مرة يرفض فيها بلد ما بهذا الوضوح طلبا أميركيا منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة