اكتشاف حياة جرثومية مجهولة على سطح الأرض   
الخميس 1422/11/4 هـ - الموافق 17/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مجلة "الطبيعة" البريطانية إن باحثين أميركيين اكتشفوا مجموعة من الجراثيم لا يوجد لها مثيل على الأرض، ويمكن أن يعطي أسلوب بقائها إيضاحات عن أنظمة بيئية فضائية محتملة.

واكتشفت هذه الجراثيم في ولاية إيداهو الأميركية داخل ينابيع للمياه الساخنة مطمورة على عمق 200 متر تحت الأرض. وتشكل هذه الجراثيم غير الموجودة على سطح الأرض دليلا على احتمال وجود حياة أخرى لا تقوم على الكربون، فهذه الجراثيم لا تستمد طاقتها الحيوية من الشمس بل من الهيدروجين الموجود في الصخور البركانية. وهي تنتج غاز الميتان ولذلك تسمى الجراثيم الباعثة للميتان.

ويعتقد العلماء أنه من المحتمل أن يكون هناك على سطح المريخ و"أوروبا" (أحد أقمار المشتري) بيئات مماثلة يقوم نظام الحياة فيها على الجراثيم الباعثة للميتان.

وأجرى فريق الباحثين برئاسة فرنسيس شابيل من معهد جيولوجيكال سيرفي في كارولينا الجنوبية دراسته على موقع ليدي هوت سبرينغ لينابيع المياه الساخنة، لأنه الأقرب في نظره إلى ما يمكن أن يكون عليه النظام البيئي في المريخ و"أوروبا"، فأرضه مجردة من المكونات العضوية إلا أن صخوره الموجودة تحت سطح الأرض تبعث الهيدروجين.

وتمكن الفريق من التعرف إلى الجراثيم عبر خريطتها الوراثية. وهذه أول مرة يتم عزل وتحليل حياة بيئية تطغى فيها الجراثيم الباعثة للميتان, وهي حالة مجهولة على سطح الأرض بحسب الباحثين. وتنتمي هذه الجراثيم إلى مجموعة متفرعة من عائلة البكتيريا، وهي كائنات حية وحيدة الخلية تتكاثر في حرارة مرتفعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة