إقالة مدرب ماليزيا بعد هزائم ثقيلة بأمم آسيا   
الجمعة 1428/7/6 هـ - الموافق 20/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

نوريزان بكر أعلم بإقالته بعد مباراة إيران
(الفرنسية-أرشيف)
أقالت ماليزيا مدرب منتخبها
الوطني لكرة القدم نوريزان بكر بعد الهزائم الثقيلة التي مني بها فريقها في نهائيات كأس الأمم الآسيوية 2007 التي تشارك في تنظيمها.

 

ونقلت وكالة برناما للأنباء اليوم عن المدرب قوله "أبلغني مدير الفريق أن عقدي الذي كان من المقرر أن ينتهي في سبتمبر/ أيلول القادم سيتم إنهاؤه بعد مباراة إيران".

 

وخسرت ماليزيا أمس 0-2أمام إيران -التي سبق لها الفوز ثلاث مرات بالكأس الآسيوية- في آخر مباراة للفريق تحت قيادة بكر (46 عاما).

 

وهزمت ماليزيا بنتائج كبيرة أمام أوزبكستان بخمسة أهداف دون رد السبت الماضي. كما خسرت أيضا أمام الصين 1-5 في أولى مبارياتها بالمجموعة الثالثة التي استضافت مبارياتها.

 

وقال بكر إن "كرة القدم لا تعترف سوى بالنتائج.. قبل أن أعمل مدربا كنت مدرسا وعندما رسب تلاميذي توقفت عن ممارسة مهنة التدريس.. التدريب لا يختلف عن التدريس".

 

يشار إلى أن ماليزيا تشترك مع إندونيسيا وتايلند وفيتنام في استضافة الكأس الآسيوية التي تختتم في 29 يوليو/ تموز الجاري في جاكرتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة