زعيم حزب الشعوب التركي ينجو من رصاصة بديار بكر   
الاثنين 1437/2/12 هـ - الموافق 23/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:30 (مكة المكرمة)، 8:30 (غرينتش)

أعلن حزب الشعوب الديمقراطي التركي المؤيد للأكراد نجاة زعيمه صلاح الدين دميرطاش من طلق ناري أصاب سيارته أمس الأحد في مدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد، مرجحا أن يكون الأمر "محاولة اغتيال".

وأوضح متحدث باسم الحزب أن "الزجاج الخلفي لسيارة دميرطاش الواقي من الرصاص أصيب برصاصة في مدينة ديار بكر" جنوب شرق تركيا، الذي تقطنه أغلبية كردية.

ونقلت "وكالة الفرات للأنباء" عن دميرطاش قوله إن الانبعاج الذي خلفته الرصاصة لوحظ عند خروجه هو وفريقه الأمني من السيارة، وقال أيضا إن الشرطة أخذت السيارة بعيدا ولكن لم يُعثر على أي فوارغ لطلقات. كما قال في تغريدة على تويتر "الموت أمر الله".

يذكر أن دميرطاش قاد حزبه خلال حملة انتخابية ناجحة في يونيو/حزيران الماضي، مكنت الحزب من تخطي الحد اللازم لدخول البرلمان لأول مرة وحرمت حزب العدالة والتنمية الحاكم من تحقيق أغلبية في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية التركية، لكن حزب العدالة والتنمية عاد ليفوز بأغلبية في إعادة للانتخابات خلال الشهر الحالي، بينما ظل حزب الشعوب الديمقراطي فوق حد الـ10%  اللازم للبقاء في البرلمان.

وهوجم أنصار حزب الشعوب الديمقراطي ثلاث مرات خلال الأشهر القليلة الماضية، وأدت إحدى هذه الهجمات -التي يُعتقد أن متعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية نفذوها- إلى قتل أكثر من مئة شخص في العاصمة التركية أنقرة، كما انهارت هدنة استمرت عامين بين حزب العمال الكردستاني وتركيا في يوليو/تموز من الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة