هولندا تخصص 520 مليون دولار لمكافحة الإرهاب   
الاثنين 1425/12/14 هـ - الموافق 24/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:46 (مكة المكرمة)، 20:46 (غرينتش)
قالت الحكومة الهولندية إنها بصدد تخصيص أكثر من 520 مليون دولار لمكافحة الإرهاب في الأعوام القادمة محذرة من مخاطر على الأمن الوطني عقب الهجمات التي شنها "المتشددون" من المسلمين في أوروبا.
 
وستستغل هذه الأموال خلال السنين الخمسة القادمة في زيادة حجم العاملين بوكالة المخابرات الوطنية إلى ما نسبته 10%، فضلا عن استحداث وظائف أخرى في قوات الشرطة والجيش ووكالات المخابرات الأخرى.
 
وقال وزير العدل بيت هين دونر إن الهجمات التي وقعت على غرار تفجيرات مدريد ومقتل مخرج الأفلام الهولندي ثيو فان جوخ في نوفمبر/تشرين الثاني هي "السبب الرئيس وراء تخصيص موارد إضافية لمكافحة الإرهاب".
 
وستحظى وكالة المخابرات المعروفة باسم (AIVD) بـ350 موظفا جديدا بحلول عام 2009 فضلا عن 140 مليون دولار إضافية علاوة على 13 مليون كانت الحكومة    خصصتها مسبقا للوكالة.
 
وأضاف دونر إن "الوكالة أصدرت مرارا تحذيرا العام الماضي اقتضى تعزيز الحماية لسياسيين ومعالم وطنية مثل مطار تشيبول الدولي.
 
كما أنه تقدم باقتراح للبرلمان يفضي إلى تشريع قانون يساهم في تعزيز قدرة مسؤولي الأمن على العمل ضد المشبوهين قبيل ارتكابهم الجرائم.
 
وأشار دونر إلى أهمية "حظر بعض الأشخاص من ارتياد أماكن معينة -في إشارة إلى المشتبه في انضمامهم إلى الجهاد الإسلامي- أو الاقتراب من أشخاص معينين"، وقد حظي هذا الاقتراح بموافقة مجلس الوزراء.
 
وستقوم الحكومة باستخدام نظام تحذير بدءا من شهر مارس/آذار يقوم بإنذار المزودين بالكهرباء والماء وشبكات النقل العامة والمطارات بالتهديدات المحتملة، وفقا لما قاله وزير العدل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة