مقتل 11 مسلحا بسامراء والصحة العالمية تعود للعراق   
الجمعة 1429/7/15 هـ - الموافق 18/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)
العمليات المسلحة خفت قليلا مع ازدياد إحكام قبضة الحكومة على الوضع الأمني (رويترز) 

قالت الشرطة العراقية الخميس إنها قتلت 11 مسلحا بينهم سبعة من جنسيات عربية, وأسرت 47 مقاتلا يشتبه في أنهم نفذوا عمليات قتالية في سامراء شمال بغداد.
 
كما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في المدينة ذاتها وأصابت سبعة من قوات الصحوة.
 
وفي الحلة جنوب بغداد قتل مسلحون مدنيا رميا بالرصاص بعد أن عذبوه, حسبما أفادت به الشرطة العراقية.
 
وفي ديالى التي تجري فيها الاستعدادات لعملية وشيكة على المسلحين, اعتقلت قوة عراقية أميركية مشتركة رعد الدهلكي رئيس المجلس البلدي لمدينة بعقوبة مركز المحافظة بتهمة مساعدة تنظيم القاعدة.
 
الصحة العالمية
وفي تطور آخر أعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس أنها ستعيد بصفة دائمة موظفيها الدوليين إلى العراق لأول مرة منذ خمس سنوات بعد تفجير مبنى الأمم المتحدة في بغداد عام 2003.
 
وقالت المنظمة إن "التحسن الملحوظ في الوضع الأمني في البلاد، إضافة إلى دعم الأمم المتحدة للعهد الدولي مع العراق قد أديا إلى اتخاذ هذا القرار".
 
وتعمل الفرق الدولية حاليا في مكاتب المنظمة في الأردن للاستجابة للطوارئ وتقديم المشورة المتخصصة لإصلاح النظام الصحي العراقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة