شركة موانئ دبي ملتزمة بمقاطعة إسرائيل   
الثلاثاء 29/1/1427 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)
تناولت الصحف العبرية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء عدة موضوعات ركزت فيها على مشاركة شركة موانئ دبي العالمية بالمقاطعة العربية لإسرائيل، وتطرقت إلى مراجعة حكومة تل أبيب لعلاقتها مع روسيا بسبب دعوتها قادة حماس لزيارة موسكو، وأخيرا مقابلة خاصة مع قائد أسطول غواصات الجيش الإسرائيلي وتصريحه بضرب أهداف إستراتيجية خارجية.
 

"
التزام شركة موانئ دبي العالمية بالمقاطعة العربية لإسرائيل في وقت تسعى فيه للسيطرة على ستة موانئ أميركية 
"
جيروزاليم بوست

المقاطعة العربية
تحدثت جيروزاليم بوست عن التزام شركة موانئ دبي العالمية بالمقاطعة العربية لإسرائيل وفقا لمقابلة هاتفية مع أحد المسؤولين بمكتب مقاطعة إسرائيل بإدارة جمارك دبي إحدى الهيئات بمنظومة شركة موانئ دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي من خلال شركة قابضة تسمى هيئة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة والتي تضم هيئة ميناء دبي وإدارة جمارك دبي ومنطقة جبل علي الحرة.
 
وركزت الصحيفة على أن الشركة تسعى للسيطرة على ما يزيد على ستة موانئ أميركية، بما في ذلك تلك الموجودة في نيويورك وميامي وفيلادلفيا وبلتيمور.
 
وكشفت جيروزاليم بوست أن الموقع الإلكتروني لمنطقة جبل علي الحرة بدبي ينصح المستوردين بضرورة التقيد بشروط المقاطعة، وخاصة شهادة المنشأ التي يجب أن ترفق مع وثائق البضائع المستوردة.
 
وأشارت إلى مالا يقل على ثلاث حالات منفصلة العام الماضي لشركات غُرمت من قبل مكتب الحكومة الأميركية المناهض للمقاطعة والتابع لوزارة التجارة، بسبب طلبات متعلقة بالمقاطعة تلقتها شركات من حكومة دبي، حيث يمنع القانون الأميركي الإذعان لمثل هذه الطلبات أو التعاون مع محاولات الحكومات العربية لمقاطعة إسرائيل.
 
اجتماع طارئ
ذكرت هآرتس أن رئيس الوزراء بالوكالة إيهود أولمرت دعا إلى اجتماع خاص اليوم لبحث العلاقات مع روسيا بعد دعوتها قادة حماس لزيارة موسكو.
 

"
سنسعى خلال السنوات الأربع القادمة على الانفصال عن الفلسطينيين للعيش بوطن يشكل فيه اليهود أغلبية ساحقة
"
أولمرت/هآرتس

وأشارت الصحيفة إلى أن المبادرة الروسية بدت وكأنها أحدثت شقا في صف اللجنة الرباعية لإحلال سلام الشرق الأوسط.
 
ومن جهتها أوردت يديعوت أحرونوت كلمة أولمرت أمام مؤتمر الجنود المقاتلين -على شرف رئيس الوزراء المريض أرييل شارون- أن "حماس لا تهدد وجودنا" وأن إسرائيل ستستمر في مكافحة الإرهاب والسير بالمساعي الدبلوماسية لحل الصراع مع الفلسطينيين.
 
ونقلت الصحيفة على لسان رئيس الحكومة بالوكالة قوله "سنسعى خلال السنوات الأربع القادمة على الانفصال عن الفلسطينيين للعيش في وطن يشكل فيه اليهود أغلبية ساحقة."
 
وأضاف أولمرت "سنقاتل حماس وسنكافح الإرهاب، ولكننا في ذات الوقت سنسعى بكل السبل لإيجاد مناخ دبلوماسي يحقق التعايش معا على أساس حل وسط يضمن صبغة دولة إسرائيل يهودية، وسنقاتل حماس إذا لزم الأمر وسنفرض شروطنا وأجندتنا."
 
ذراع الغواصات الطويل
في مقابلة حصرية مع يديعوت أحرونوت صرح قائد أسطول غواصات الجيش الإسرائيلي العقيد يوني بإمكانية استخدام الغوصات في ضرب أهداف إستراتيجية خارج إسرائيل، وأن قوتها الضاربة مستعدة لأي سيناريو تراه إسرائيل مقبولا للجيش.
 
وخلال المقابلة كشف يوني عن بعض الإمكانات التقنية المتطورة لغواصات الجيش الإسرائيلي، ملمحا إلى الدور المحتمل للغواصات في النزاعات العسكرية المستقبلية.
 
وحسب قوله فإن الغواصة تستطيع أن تضرب أهدافا إستراتيجية، كما يمكن استخدامها في جمع المعلومات الاستخباراتية وتأمين القوات التي تقوم بمثل هذه المهمة.
 
ورغم تحفظ العقيد في تصريحاته، أوردت يديعوت أحرونوت بعض ما تتناقله الصحافة الأجنبية حول قدرة غواصات دولفين على إطلاق أسلحة نووية، واستخدامها إذا ما استهدفت القواعد الأرضية النووية الإسرائيلية في هجوم مفاجئ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة