اختتام أعمال اللجنة السودانية المصرية العليا بالخرطوم   
الأحد 1424/5/22 هـ - الموافق 20/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس السوداني عمر البشير في حديث
مع نظيره المصري حسني مبارك (أرشيف)
أكد السودان ومصر ضرورة العمل على تحقيق السلام في السودان في أسرع وقت ممكن بما يكفل الحفاظ على وحدة أراضيه واستقلاله وسلامته الإقليمية، وذلك في إطار مواطنة تكفل الحريات والمساواة في الحقوق والواجبات لجميع السودانيين.

جاءت هذه التأكيدات في ختام اجتماعات اللجنة العليا المصرية السودانية المشتركة التي عقدت في الخرطوم على مدى يومين برئاسة نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه ورئيس الوزراء المصري عاطف عبيد.

ووقع الجانبان خلال هذه الاجتماعات 19 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجالات التعاون الاقتصادي والإستراتيجي. وقال طه إن التكامل والتعاون بين السودان ومصر سيتخذ أبعادا جديدة "تتخطى الحدود الشكلية والحواجز بقوة الإرادة القادرة على النفاذ إلى صميم مصالح الشعبين والتفاعل معها".

وتعقد هذه الاجتماعات بعد قرار البلدين إعادة تفعيل اتفاقيات التكامل بينهما أثناء زيارة الرئيس حسني مبارك إلى الخرطوم أواخر أبريل/ نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة