الدانمارك تعتقل مبعوث الرئيس الشيشاني بطلب من روسيا   
الأربعاء 1423/8/24 هـ - الموافق 30/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد زكاييف يتوسط عددا من المشاركين في المؤتمر العالمي الشيشاني في كوبنهاغن أمس
أعلنت الشرطة الدانماركية اعتقال مبعوث الرئاسة ونائب رئيس الوزراء الشيشاني أحمد زكاييف في كوبنهاغن الليلة الماضية, بناء على طلب من السلطات الروسية التي تتهمه بالضلوع فيما أسمته نشاطات إرهابية منذ عام 1996، والمشاركة في تدبير عملية احتجاز الرهائن في مسرح بموسكو.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الدانماركي إن موسكو طلبت اعتقاله منذ يوم الجمعة الماضي, قبل افتتاح المؤتمر العالمي الشيشاني الذي اختتم أعماله أمس في كوبنهاغن وشارك فيه زكاييف مبعوثا عن الرئيس أصلان مسخادوف.

وأوضحت أن الشرطة الدانماركية تسلمت معلومات إضافية كانت طلبتها من موسكو تبرر اعتقاله, مشيرا إلى أن السلطات الدانماركية اعتبرت تلك المعلومات كافية لاعتقاله.

أحمد زكاييف
ومن المقرر أن يمثل زكاييف اليوم أمام النيابة للبت بشأن اعتقاله أو الإفراج عنه. وقد طلبت روسيا تسلمه, إلا أن هذا الأمر مرهون بقرار القضاء الدانماركي في حال قرر الإبقاء على اعتقاله. وقال الكاتب الصحفي محمد حمزة في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن عملية التسليم تبدو صعبة جدا وفق القانون الدانماركي الذي يضع شروطا مسبقة قبل القيام بذلك.

وكانت موسكو طالبت الحكومة الدانماركية بمنع انعقاد المؤتمر الشيشاني العالمي, باعتبار أن بعض المشاركين فيه من "الإرهابيين". وأمام رفض كوبنهاغن, ألغى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة رسمية كانت مقررة يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى الدانمارك.

وقد وجه المؤتمر الدولي الشيشاني في ختام أعماله دعوة إلى الرئيس الروسي للبدء في مفاوضات مع الشيشان لإيجاد حل سلمي للقضية الشيشانية. وأدان المؤتمر الذي يمثل الشعب الشيشاني في جميع أماكن وجوده عملية احتجاز الرهائن في موسكو ووصفها بـ العمل الإرهابي, كما وصف تصرفات القوات الروسية في الشيشان بـ الإرهابية أيضا.

وقد حذر رئيس الاتحاد الدولي لشيشان المهجر محمد عادل الشيشاني في مقابلة مع الجزيرة من مغبة عدم استجابة روسيا لنداء المؤتمر الشيشاني, وأن تجاهله سيجلب مزيدا من الدمار وإزهاق الأرواح في كل من جمهورية الشيشان وروسيا على حد سواء، محذرا أيضا من تكرار عملية مسرح موسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة