منظمات رواندية تعارض التجديد لرئيسة محكمة الجزاء الدولية   
الخميس 1424/5/25 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كارلا ديل بونتي
رفضت منظمات رواندية غير حكومية عبر رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تعيين السيدة كارلا ديل بونتي مجددا على رأس النيابة العامة لمحكمة جرائم الحرب الدولية للنظر في جرائم الحرب في رواندا مشككة بجديتها في التحقيق بجرائم العنف ضد النساء.

وبينما توجه وفد إلى نيويورك، أعربت هذه المنظمات في رسالة أخرى إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي عن قلقلها الكبير "لأن المدعية ديل بونتي منذ توليها هذا المنصب في سبتمبر/ أيلول 1999 نسفت كل احتمال في أن يلقى الروانديون والروانديات المعاملة العادلة والمنصفة التي يستحقونها" من قبل المحكمة التي أسست في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1994 في أروشا (تنزانيا) لمحاكمة مرتكبي مجازر أسفرت عن سقوط ما بين 500 و 800 ألف قتيل في رواندا.

و كارلا ديل بونتي سويسرية الجنسية ومتخصصة في الحقوق ومدعية أيضا في محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة التي يمثل أمامها الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة