قطر تعيد صياغة التعليم بالمنطقة   
السبت 2/6/1431 هـ - الموافق 15/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

قطر شرعت في إصلاح نظامها التعليمي (الجزيرة-أرشيف)

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن دولة قطر شرعت في إصلاح نظامها التعليمي، في خطوة اعتبرتها نموذجا يصلح للتطبيق على التعليم في الشرق الأوسط.

وذكرت الصحيفة الأميركية أن الأمم المتحدة والبنك الدولي لطالما أنحيا باللائمة على المستويات التعليمية المتدنية باعتبارها أحد الأسباب التي تساهم في الركود اقتصادي وحالة عدم الاستقرار بالمنطقة التي تعاني من أعلى معدلات البطالة وسط الشباب بالعالم, ومن ثم خطر التطرف الديني المتنامي.

وكانت قطر, الدولة ذات الكثافة السكانية القليلة والعائدات الضخمة من صادرات الغاز الطبيعي, أطلقت في 2004 نظاما تعليميا جديدا يقوم على حل المشكلات وتدريس الرياضيات والعلوم ومهارات الحاسوب واللغات الأجنبية.

وقد أجيزت الشهر الماضي القائمة النهائية للمدارس الجديدة ضمن برنامج الإصلاح التعليمي الذي يتيح للقطريين اختيار المدرسة التي يريدون التعلم فيها من بين 160 مدرسة جديدة اعتبارا من العام الدراسي الذي سيبدأ في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وبنهاية العام الحالي سيتلقى كل التلاميذ القطريين تعليمهم في المدارس الجديدة بموجب النظام التعليمي الجديد, وسيجري إعادة تدريب المدرسين أو يُجبروا على التقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة