الهند تتهم باكستان بقصف السياج الأمني في كشمير   
الأحد 26/2/1422 هـ - الموافق 20/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات هندية قرب مرتفعات كارغيل في كشمير قرب الحدود مع باكستان (أرشيف) 
اتهمت الهند القوات الباكستانية بقصف دعائم السياج الأمني الحدودي الذي تقيمه في كشمير. وقال مسؤول كبير في الشرطة الهندية إن حرس الحدود الباكستاني قصفوا ودمروا بقذائف الهاون أكثر من 25 دعامة للسياج، ولم يصدر أي رد باكستاني على تلك الاتهامات.

وأوضح المسؤول الهندي أن الجنود الباكستانيين قصفوا أمس دعائم السياج الأمني في منطقة رامغارا (45 كلم جنوبي جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير المتنازع عليها) من دون استفزاز مسبق على حد قوله.

وكانت الهند قد شرعت قبل شهرين بإقامة سياج يبلغ طوله 210 كلم على الخط الذي يقسم كشمير بين الهند وباكستان رغم احتجاجات إسلام آباد، وأكملت منه نحو 13 كلم حتى الآن، وتقول الهند إنها تقيم السياج لمنع تسلل المقاتلين الكشميريين والسلع غير المشروعة.

وتعارض باكستان إقامة السياج لأنها تعتبر كل الحدود في ولاية جامو وكشمير موضع نزاع. وتجدر الإشارة إلى أن الحدود بين الدولتين في كشمير تشهد عادة تراشقا مدفعيا، لكنها خفت في الآونة الأخيرة.

وكادت أن تنشب حرب بين البلدين عام 1999 بعد أن تمكن مقاتلون كشميريون بمساندة القوات الباكستانية من السيطرة على مرتفاعات كارغيل المطلة على الولاية، وقد انسحبت القوات الباكستانية حينها تحت ضغط أميركي.

تجدر الإشارة إلى أن نيودلهي دأبت على اتهام إسلام آباد بدعم وتمويل وتسليح الجماعات الكشميرية المسلحة، لكن باكستان تنفي هذه الاتهامات وتقول إنها تقدم دعما معنويا ودبلوماسيا لمساعدة الشعب الكشميري في حق تقرير مصيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة