فرنسا تكرم الأديب اللبناني صلاح ستيتيه   
الاثنين 1425/9/26 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
كرمت فرنسا الشاعر والدبلوماسي اللبناني صلاح ستيتيه -الذي كتب معظم أعماله بالفرنسية- بمنحه وسام الشرف بدرجة قائد.
 
وأشاد وزير الداخلية الفرنسي دومينيك دوفيلبان -وهو أيضا شاعر قضى سنوات طويلة في السلك الدبلوماسي- في كلمة بهذه المناسبة بعشق اللغة لدى ستيتيه الذي وصفه بـ"السائر اليقظ بين العالم الحقيقي والخيالي".
 
من جانبه أعرب ستيتيه عن شكره للحصول على هذا الوسام, وهو من الدرجة الثالثة من درجات وسام الشرف الفرنسي الخمس, والتي تزامنت مع الذكرى الـ 150 لمولد الشاعر أرتور رامبو.
 
وقد عمل ستيتيه (75 عاما) سفيرا للبنان ولا سيما في هولندا والمغرب كما مثل بلاده في اليونسكو بباريس، وتولى منصب مدير الشؤون السياسية والأمين العام لوزارة الخارجية اللبنانية.
 
وإلى جانب عمله الدبلوماسي سعى في أعماله الأدبية ولا سيما الشعرية إلى التوفيق بين الرؤيتين الشرقية والغربية للعالم، حالما بحوض متوسط يكون مجالا للقاء وليس للنزاع.
 
وكتب ستيتيه، الذي حصل عام 1995 على الجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية عن مجمل أعماله، عشرات الدواوين الشعرية والدراسات من بينها "رامبو، النائم الثامن" ودراسة بعنوان "حاملو النار" التي تتناول الجذور الروحية للعالم العربي ومستقبله.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة