قبرص تقاوم الجراد برشه من الجو   
الأحد 1425/10/1 هـ - الموافق 14/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)

الجراد الوردي تغذى على الأوراق القبرصية (رويترز)

تبدأ قبرص اليوم مقاومة أسراب الجراد التي غزتها الأحد الماضي بتقنية الرش من الجو. 

 

وقال أنتونيس كونستانتينو المسؤول الرفيع في وزارة الزراعة أمس إن الرش الجوي صار حتميا.

    

وأشارت السلطات إلى عدم نفع الرش العادي من الأرض مع وجود أعداد ضخمة من الجراد في مناطق يتعذر الوصول إليها.

 

وأضافت أن هناك حاجة في منطقة بافوس الجبلية للرش الجوي الذي بدأ منعه قرب المناطق السكنية منذ عشر سنوات لأسباب صحية مشيرة إلى أن الحشرات استقرت بين الشجيرات ومزارع العنب في تلك المنطقة.

 

وفي الوقت الذي يشعر فيه المسؤولون بقلق على حماية المناطق الخصيبة بوسط وشرقي الجزيرة، قضى الجراد على بعض محاصيل البطاطس في غربي الجزيرة، في حين أنها لم تمس مزارع الموز والفواكه نسبيا.

 

وعلق وزير الزراعة تيميس أفثيميو بأنه "لم يتم تقييم الأضرار بعد، لكن إذا استلزم الأمر سنسعى للحصول على مساعدة من الاتحاد الأوروبي".

 

وكان أول ظهور لسرب من الجراد، يوم الأحد الماضي بعد أن حملته رياح دافئة قادمة من شمالي أفريقيا.

 

 فيما غزا أمس سرب ثالث من الجراد المهاجر الوردي اللون الجزيرة من الغرب.

 

يذكر أن الجراد في الفترة الحالية قد اجتاح مناطق متفرقة من العالم منها بالإضافة لقبرص، مصر ولبنان ومالي والمغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة