تحذير من هجمات إيرانية بأميركا   
الأربعاء 1433/3/8 هـ - الموافق 1/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)

مسؤول غربي يعرب عن قلق شديد بشأن قيام الحرس الثوري الإيراني بعمليات خارجية (الفرنسية-أرشيف)


حذر مدير المخابرات الأميركية جيمز كلابر من احتمال متزايد لقيام إيران بتنفيذ هجمات على الأراضي الأميركية، أو على مصالح لأميركا وحلفائها في مختلف أرجاء العالم.

وقالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن ذلك التحذير يعكس التوتر المتزايد بشأن الطموحات النووية الإيرانية عقب إعلان أميركا والاتحاد الأوروبي حظرا للنفط الإيراني، والكشف عن تقارير إسرائيلية تتحدث عن استعداد تل أبيب لنشوب صراع محتمل.

وفي إطار التقييم السنوي للتهديد على مستوى العالم أمام الكونغرس، قال كلابر إن المؤامرة المزعومة بشأن محاولة إيران قتل السفير السعودي في واشنطن، تظهر أن بعض المسؤولين الإيرانيين بمن فيهم المرشد الأعلى علي خامنئي، أعادوا النظر في حساباتهم وهم الآن على استعداد لتنفيذ هجمات في الولايات المتحدة ردا على التحركات الأميركية التي تهدد النظام في طهران.

واشنطن بوست نقلت عن مسؤولين أميركيين نفيهم وجود أي معلومات استخبارية تؤكد أن إيران تعمل بنشاط في التخطيط لهجمات على الأراضي الأميركية

أول مرة
وتلفت الصحيفة النظر إلى أن تصريحات كلابر بشأن التورط الإيراني في قضية السفير السعودي، تشير إلى أن واشنطن تلقي باللائمة علنا لأول مرة على المرشد الأعلى خامنئي.

ولكن مسؤولا غربيا حذر من أنه لا يوجد دليل على أن القرار النهائي بشأن السفير السعودي قد اتخذ في طهران.

وتنسب الصحيفة إلى مسؤولين غربيين قولهم إن العام الماضي شهد زيادة ملحوظة في نشاط من يشتبه في انتمائهم إلى قوات القدس –وهي ذراع الحرس الثوري للعمليات الخارجية- بحيث يشمل ذلك إعادة تموضع لوحدات قادرة على تنفيذ هجمات انتقامية على الأهداف الغربية والإسرائيلية إذا ما هوجمت إيران نفسها.

وأكد مسؤول غربي –لم تسمه الصحيفة- أن ثمة قلقا كبيرا بشأن تنفيذ الحرس الثوري الإيراني لعمليات سرية يمكن إنكارها.

وتشير ذي غارديان إلى أن حكومتي تايلند وأذربيجان قامتا باعتقال عدد من المشتبه في انتمائهم للمخابرات الإيرانية بتهمة محاولة قتل دبلوماسيين إسرائيليين.

أما صحيفة واشنطن بوست فنقلت عن مسؤولين أميركيين نفيهم وجود أي معلومات استخبارية تؤكد أن إيران تعمل بنشاط في التخطيط لهجمات على الأراضي الأميركية.

غير أن دانيال بيمان -الخبير في الشؤون الإيرانية والمحلل السابق في وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي)- يقول إنه من الممكن أن يكون لإيران عملاء داخل الولايات المتحدة نظرا لعلاقاتها مع "جماعات إرهابية مثل حزب الله".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة