عسكر ميانمار ينفون وجود حركة تطهير بمجلسهم   
السبت 1425/12/19 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

ذكرت تقارير إخبارية رسمية أن عددا من كبار قادة الجيش في ميانمار حضروا احتفالا رسميا أقيم أمس الجمعة مما بدد الشائعات عن حركة تطهير داخل المجلس العسكري الحاكم.

وذكرت مصادر صحفية أن عددا من كبار أعضاء المجلس العسكري الحاكم منهم قائد الجيش الجنرال ماونغ آي ورئيس الوزراء الجنرال سوي وين وآخرون شاركوا جميعا في احتفال أقيم الجمعة لاستقبال دفعة جديدة من المتدربين في جامعة تنمية العرقيات القومية.

وترددت أنباء بأن قائد الجيش قتل خلال تبادل لإطلاق نار بمقر وزارة الدفاع وبأن سوي وين بات في عداد المفقودين منذ 11 يناير/كانون الثاني الجاري. وحضر جميع القادة الذين شملتهم الشائعات الاحتفال باستثناء الجنرال ثورا شوي مان أحد كبار أعضاء المجلس العسكري الذي اعتقل بنفسه رئيس الوزراء السابق خين نيونت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كان سقوط خين نيونت واعتقال نحو 200 من أفراد وحدة المخابرات العسكرية التي كان يترأسها في إحدى الفترات قد كشف عن خلافات بين أعضاء القيادة العسكرية التي تحكم ميانمار منذ عام 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة