يونيفيل تطالب بإتاحة الرد عسكريا على خروقات إسرائيل   
الجمعة 28/9/1427 هـ - الموافق 20/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
طائرة إسرائيلية في طريقها إلى الأجواء اللبنانية من قاعدة شمال إسرائيل (رويترز-أرشيف) 
 
اقترح قائد قوة الأمم المتحدة (يونيفيل) العاملة في لبنان الجنرال آلان بيلغريني أن تبدل المنظمة الدولية قواعد مهمة قواته بحيث يتاح لها استخدام القوة لمنع انتهاك الطيران الإسرائيلي للأجواء اللبنانية.
 
وأوضح الجنرال الفرنسي خلال مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك أن المنظمة الدولية تستند حاليا إلى وسائل دبلوماسية فقط لمحاولة وقف الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية.
 
وأكد ردا على سؤال لأحد الصحفيين أنه إذا كانت هذه الوسائل الدبلوماسية غير كافية فيمكن استخدام وسائل أخرى" في إشارة إلى استخدام الصواريخ المضادة للطائرات التي جهزت بها القوات الفرنسية في لبنان.
 
وتأتي هذه التصريحات عقب لقاء الجنرال بيلغريني الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته كوفي أنان في نيويورك.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في لبنان أن تصريحات بيلغريني أثارت موجة من الجدل لدى القوى السياسية، وخصوصا فيما يتعلق بتغيير مهمة قوات يونيفيل.
 
وعلى الصعيد الأمني اللبناني، قال وزير الإعلام غازي العريضي إن الحكومة اعتمدت قرارا بالموافقة على زرع كاميرات مراقبة بكافة شوارع العاصمة بيروت بعد التفجيرات الأخيرة التي استهدفت عددا من الأشخاص.
 
وأوضح أن توصيلات خطوط كاميرات المراقبة سترتبط بخطوط الهاتف.
 
بوش وسوريا
وفي تطور آخر أعلن البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس جورج بوش قال إن سوريا تشكل عقبة أمام السلام بالشرق  الأوسط.
 
وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض أن بوش قال للرئيس المصري حسني مبارك في اتصال بينهما جرى الأربعاء "إن سوريا تواصل التدخل في السياسة اللبنانية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة