تأسيس لجنة الدفاع عن الحريات في سوريا   
الأربعاء 1425/12/9 هـ - الموافق 19/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
أعلنت أربعة عشر من الأحزاب والجمعيات السورية المعارضة في بيان بعد لقاءات استمرت يومين بدمشق عن تأسيس لجنة تنسيق وطني للدفاع عن الحريات الأساسية وحقوق الإنسان في سوريا.
 
وأكد سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي عزيز داود أن هذه الأحزاب السياسية التقت يومي الاثنين والثلاثاء في العاصمة السورية وقامت بتأسيس لجنة أطلقت عليها التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات الأساسية وحقوق الإنسان في سوريا.

وكانت سوريا قد شهدت أعمال عنف بسبب شجار وقع بعد مباراة لكرة القدم يوم 12 مارس/آذار العام الماضي بين مشجعي فرق مختلفة من العرب والأكراد.
 
وانتشرت على غرارها أعمال الشغب بسرعة من مدينة القامشلي الشمالية قرب الحدود مع تركيا والعراق إلى مدن أخرى. واعتقل حينها عدد من الأشخاص عقب الصدامات بين المتظاهرين وقوات الجيش، ثم أطلقت الحكومة بعد ذلك الأشخاص المحتجزين.
 
يشار إلى أن ما يقارب مليوني كردي يعيشون في سوريا من أصل عدد السكان البالغ 17 مليونا.
 
وأدى الدعم الكبير الذي حصل عليه أكراد العراق من الولايات المتحدة إلى دغدغة مشاعر أكراد سوريا في توجيههم للعب دور سياسي أكبر في ظل الضغوط الأميركية الحالية على سوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة