السمنة قد تصيب الأطفال بتصلب الشرايين   
الثلاثاء 1434/1/6 هـ - الموافق 20/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
السمنة المفرطة تتسبب في زيادة خطر تكوّن ترسبات كلسية على الشرايين حتى لدى الأطفال الصغار(الألمانية_أرشيف)

أوصت الجمعية الألمانية للطب الإشعاعي بخضوع الأطفال، الذين يعانون من السمنة المفرطة، لفحص بالموجات فوق الصوتية على الشريان السباتي, حيث تتسبب السمنة في زيادة خطر تكوّن ترسبات كلسية على الشرايين، حتى لدى الأطفال الصغار.

وأضافت الجمعية، التي تتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقرًّا لها، أن خضوع الطفل لهذا الإجراء يُتيح للأطباء إمكانية فحص مدى سمك جدار الشريان السباتي لدى الطفل والتحقق من كونه قد لحق به أي تغير نتيجة زيادة الدهون أو لم يلحق به. 

وأوضحت الجمعية الألمانية أن تكون الترسبات الكلسية على الشرايين يعد أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية لدى البالغين، لافتةً إلى أن ارتفاع ضغط الدم أو اضطراب عملية التمثيل الغذائي للدهون أو ارتفاع نسبة السكر بالدم تندرج ضمن عوامل الخطورة المؤدية إلى الإصابة بتصلب الشرايين. 

لذا إذا كان الطفل يعاني من زيادة كبيرة في الوزن، يُمكن أن ينشأ لديه حينئذٍ أحد عوامل الخطورة في الصغر، مما يؤدي إلى إصابته بتصلب الشرايين.  

وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن إنقاص الوزن بنجاح ينعكس بشكل كبير على حالة جدران الأوعية الدموية ومن بينها الشريان السباتي, لذا يُمكن أن يعمل إنقاص الوزن على الحد من خطر تكوّن الترسبات الكلسية, ومن ثمّ يُسهم في حماية الطفل من الإصابة بتصلب الشرايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة