توتي يهدد بترك روما واللعب خارج إيطاليا   
الثلاثاء 1425/11/10 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
توتي ركز هجومه على إدارة النادي واتهمها بالتسبب في تراجع مستوى الفريق (الفرنسية) 

هدد قائد وصانع ألعاب روما الدولي فرانشيسكو توتي بترك الفريق صاحب المركز التاسع في الدوري الإيطالي لكرة القدم إذا لم تتخذ إدارة النادي الإجراءات اللازمة لتفادي العروض السيئة التي يقدمها الفريق هذا الموسم. 

وقال توتي في تصريح لصحيفة "الميسادجيرو" الإيطالية اليوم الأحد إنه ليس سعيدا باللعب في فريق بعيد عن مستواه هذا الموسم مثل روما, على حد تعبيره.

واعتبر توتي الذي يتنهي عقده مع الفريق عام 2006 أن تغيير إدارة النادي للمدربين هذا الموسم لم يكن جيدا بالنسبة للفريق في إشارة إلى إشراف 3 مدربين على تدريب فريق العاصمة منذ انتقال مدربه السابق فابيو كابيللو إلى الإشراف على الإدارة الفنية ليوفنتوس مطلع الموسم الحالي. 

ورغم أن توتي وجه هذا التحذير من قبل فهو يقول إنه يشعر بالتعب بسبب ما وصفه بالمسؤولية التي يتحملها في النادي والضجر من المعاملة التي يلقاها من بعض المشجعين, على حد تعبيره.  

وقال إنه فقط يريد أن يعرف خطط النادي للعودة إلى القمة مؤكدا أنه لا يسعى للحصول على عرض بعقد جديد.

وأكد توتي -الذي لعب لروما منذ أن كان ناشئا- أنه لن ينتقل أبدا إلى يوفنتوس أو لاتسيو, لكنه قد يلعب خارج إيطاليا. 

وكانت إدارة نادي روما قد عينت سيزاري برانديللي خلفا لكابيللو قبل أن يقيله بسبب النتائج السلبية وخلفه الألماني رودي فولر الذي استقال بدوره تاركا مكانه للمدرب الحالي لويجي دل نيري. 

وخرج روما خالي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث حل رابعا وأخيرا في المجموعة الثانية ضمن الدور الأول. 

يذكر أن روما أحرز لقب الدوري عام 2001 وأنهى الموسم الماضي في مركز الوصيف خلف ميلان لكنه يحتل هذا الموسم المركز التاسع برصيد 20 نقطة بفارق 19 نقطة خلف يوفنتوس المتصدر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة