الطائرات الأميركية تقصف مستودعين للصليب الأحمر بكابل   
الجمعة 1422/8/9 هـ - الموافق 26/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفغاني يزيل الركام عن منزله المدمر في كابل بحثا عن بعض المتاع
ـــــــــــــــــــــــ
الصليب الأحمر ومنظمات إغاثة دولية تعلق نشاطها بعد قصف مستودعي إغاثة في كابل عقب غارات ليلية على العاصمة
ـــــــــــــــــــــــ

طالبان تحاصر خمسين من رجال عبد الحق بعد إعدامه ورغم محاولات أميركية لتخليصهم فجر اليوم
ـــــــــــــــــــــــ

بريطانيا تقرر تعبئة 200 عنصر من سلاح البحرية الملكية في منطقة الخليج استعدادا لتدخل بري في أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ

قصفت الطائرات الأميركية مستودعين للصليب الأحمر في كابل للمرة الثانية وذلك في غارات شملت كذلك مواقع طالبان البرية شمالي البلاد. وأعلنت بريطانيا إرسال مائتي عنصر من القوات الخاصة للمشاركة في الهجوم البري على طالبان. في غضون ذلك أكدت حركة طالبان إعدامها للقائد عبد الحق أحد قادة المعارضة بعد أن اعتقلته فجر اليوم جنوبي العاصمة الأفغانية.

وذكرت الأنباء أن الطائرات الأميركية ألقت قنبلتين في ضواحي كابل خلال غارات ظهر اليوم. وقال شهود عيان إن إحداهما سقطت قرب مطار المدينة في حين استهدفت الأخرى مقر الفرقة 17 من قوات طالبان. وأكد الشهود أن سحابة كثيفة من الدخان تصاعدت من موقع الانفجار.

وقال مراسل الجزيرة في كابل إن القصف استهدف مستودعين للصليب الأحمر وذلك للمرة الثانية منذ بدء الغارات الأميركية قبل نحو عشرين يوما. كما قتل خمسة مدنيين في الهجوم. وأكد رئيس منظمة الإغاثة الكندية فاضل دلمان أن الطيران الأميركي قصف مستودعين للصليب الأحمر مما أدى لإصابة عدد من الموظفين الدوليين وإتلاف المساعدات المخصصة للاجئين الأفغان. وأضاف دلمان في لقاء مع الجزيرة أن البنتاغون يضرب المنظمات الإغاثية الدولية دون أن يميز بين المدني والعسكري من الأهداف.

أفغانية تجلس في المستشفى بجوار ابنها المصاب في القصف الأميركي

وأعلن المسؤول الدولي أنهم قرروا وقف توزيع المساعدات مؤقتا خشية تعرضهم لمزيد من الهجمات. ودعا دلمان إلى إيجاد طريقة لتوزيع المساعدات لا تعرض طاقم المنظمات للخطر أو أن توقف واشنطن الضربات الجوية.

وحول المساعدات الطبية قال دلمان إنهم يقدمون أدوية للجرحى، إلا أنها غير كافية بسبب ارتفاع عدد الضحايا وزيادة الأمراض وسط الأطفال. وأوضح دلمان أن الإمكانيات في المستشفيات لا تغطي سوى 40% من حجم الإصابات.

وكانت الطائرات الأميركية قد شنت ثلاث غارات ليلية على كابل ألقت خلالها 18 قنبلة. وقال مراسل الجزيرة إن القصف بدأ العاشرة ليلا رافقه قصف بصواريخ كروز على أطراف العاصمة وداخلها استهدف حي ماكروريان. وأوضح أنهم رصدوا مقتل طفلين ورجل في الغارات مشيرا إلى أن المضادات الأرضية لم تثبت فاعلية.

وأفاد موفد الجزيرة إلى قندهار في وقت سابق أن الطائرات الأميركية بدأت موجة غارات جديدة استهدفت مناطق شرقي المدينة. وأعلنت حركة طالبان أن غارات نهارية مكثفة شنت أمس على المدينة أدت إلى مقتل عشرات المدنيين.

إعدام عبد الحق
صورة حديثة لعبد الحق
من ناحية أخرى أكدت مصادر حركة طالبان أن الحركة أعدمت عبد الحق أحد أبرز قادة التحالف المناوئ لطالبان بعد أن اعتقلته فجر اليوم. وكانت
وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية قد قالت في وقت لاحق إن حركة طالبان اعتقلت عبد الحق وهو أحد القادة السابقين للمجاهدين الأفغان رغم محاولة أميركية لحمايته. ويعتبر عبد الحق قائدا بارزا للمجاهدين أثناء الحرب ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في الثمانينات. وعاد مؤخرا من الخارج للمشاركة فى محادثات بشأن تشكيل حكومة موسعة تحل محل طالبان حال إسقاطها.

ونقلت الوكالة التي مقرها باكستان عن متحدث باسم طالبان في مدينة جلال آباد بشرقي أفغانستان قوله إن مروحيات أميركية قصفت قوات طالبان للحيلولة دون اعتقال عبد الحق في أزرة بولاية لوجر شرقا حيث كان يزور مؤيديه.

وقال المتحدث "فرضنا حصارا سريا ليومين حول المكان الذي كان يختبئ فيه عبد الحق مع مؤيديه". وأضاف "قصفت طائرات هليكوبتر أميركية طالبان لتمكين عبد الحق من الهرب لكننا تمكنا من القبض عليه بينما كان يحاول مغادرة المكان في ساعة مبكرة من صباح اليوم". وأكدت طالبان أن خمسين من رجال عبد الحق الذين يعتقد أن بينهم أجانب محاصرين حاليا.

وقالت مصادر مخابرات غربية إن عبد الحق كان يخطط لشق قبائل البشتون التي تنتمي إليها طالبان وتكوين جبهة ثالثة لإضعاف سيطرة الحركة.

المعارك البرية

دبابة تابعة لتحالف الشمال تشارك في القتال على جبهة شمال أفغانستان (أرشيف)

في غضون ذلك أفادت وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن مقاتلي التحالف الشمالي شنوا هجوما جديدا على مواقع طالبان، انطلاقا من منطقة مارمول على بعد نحو 30 كلم جنوبي مزار شريف، وقد دارت معركة شرسة بين الجانبين.

وقال الجنرال محمد عطا الذي يقود المعركة ضد طالبان إنه يأمل بالاستيلاء على المدينة قريبا. وأوضح عطا "لدينا خطة للاستيلاء على الطريق الرئيسي بين كابل ومزار شريف الذي يمر عبر إقليمي باميان وبغلان".

لكن وزير خارجية التحالف الشمالي عبد الله عبد الله قال إن الهجوم على مزار شريف ربما لن يكون قريبا. وأبلغ الصحفيين "ستمر بضعة أيام أخرى قبل الحديث عن المدينة ذاتها". وأعرب عبد الله عن قلقه لعدم قيام الطائرات الأميركية باستهداف مواقع طالبان بصورة فعالة.

وكانت طائرات غربية قصفت مواقع أمامية لطالبان على الجبهة شمالي العاصمة كابل مباشرة على مدار الأيام الماضية. وذكر متحدث باسم التحالف أن قواته أحرزت تقدما خلال قتال نشب ليلا في منطقة شور غار جنوبي غربي مزار شريف إلا أن مسؤولا بطالبان نفى ذلك وقال "لا تغيير في خطوطنا الأمامية على الجبهة، نجحنا في صد كل هجمات المعارضة".

قوات بريطانية خاصة

جنديان من مشاة البحرية البريطانية أثناء مناورات في سلطنة عمان

وفي لندن أعلنت الحكومة البريطانية اليوم تعبئة 200عنصر من سلاح البحرية الملكية في منطقة الخليج استعدادا لتدخل بري في أفغانستان كما تم وضع 400 آخرين في حالة تأهب قصوى في بريطانيا.

وقال وزير القوات المسلحة البريطاني آدام إنغرام اليوم إن بريطانيا سترسل قوات للاستعانة بها في أي حرب برية في أفغانستان. وأضاف إنجرام في بيان أمام البرلمان البريطاني أن 200 كوماندوز من مشاة البحرية سيوضعون على ظهر السفينة البريطانية فيرلز "كعناصر تمثل طليعة قوة ستخصص على الفور للمساعدة في عمليات الدعم".

وأكد أن 400 من أفراد الكوماندوز سيعودون إلى بريطانيا من سلطنة عمان بعد المشاركة في مناورات عسكرية لكنهم "سيكونون في حالة تأهب عالية للعودة إلى مسرح العمليات إذا اقتضت الضرورة ذلك". وكانت مصادر صحفية ذكرت أن لندن تدرس خطة لإرسال ما بين 300 و500 عنصر من قواتها الخاصة لمساعدة الأميركيين في القبض على بن لادن وتدمير تنظيم القاعدة.

اجتماع للمعارضة
على الصعيد السياسي أعلنت عناصر في المعارضة الأفغانية وتحالف الشمال المناوئ لطالبان عقد اجتماع في العاصمة التركية أنقرة يومي الأحد والاثنين المقبلين لمناقشة كيفية تشكيل حكومة جديدة في أفغانستان في حالة إزاحة طالبان عن سدة الحكم.

يونس قانوني

وقال مسؤول تركي إن وزير داخلية تحالف الشمال يونس قانوني سيمثل التحالف في الاجتماع في حين سيرسل الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه مبعوثا خاصا عنه للمشاركة. وأضاف المسؤول أن الاجتماع سيركز على تكوين المجلس الأعلى للوحدة الوطنية المؤلف من 120 عضوا.

ويقول المراقبون إن تركيا تحاول من خلال هذا الاجتماع لعب دور في الساحة الأفغانية من أجل تأمين مصالحها المستقبلية في هذه المنطقة الإستراتيجية التي تتنازعها دول آسيا الوسطى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة