آلة جديدة لتفتيت الذرة قد تتيح فهم نشأة الكون   
الأربعاء 20/3/1429 هـ - الموافق 26/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)


يأمل العلماء بإحدى المختبرات الأوروبية أن تتيح لهم آلة جديدة لتفتيت الذرة محاكاة عملية الانفجار العظيم التي يعتقد أنها كانت إيذانا بنشأة الكون وأن تساعدهم في كشف حقائق عن نواميسه الطبيعية.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف في عددها اليوم أنه سيجري في غضون الأشهر القليلة القادمة تشغيل أقوى آلة لتفتيت الذرة في العالم في مختبر المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية المعروف اختصارا باسم "سيرن" الكائن بالقرب من مدينة جنيف السويسرية.

ويحدو العلماء الأمل في أن تعزز تجربة الآلة الجديدة فهمهم للقوانين التي تشكل أساسا لطبيعة عمل الكون.

وستمكن الآلة الجديدة العلماء لمدة وجيزة من تمثل حالة الكون في المراحل المبكرة من الانفجار العظيم.

وتلخص نعمة أركاني حامد من معهد الدراسات العليا في برينستون, وهي واحدة من كبار المنظرين من الجيل الجديد, مشاعر العلماء في هذه اللحظة بالقول: "لقد ظللنا نترقب لجيل كامل تشغيل الآلة الجديدة. إن منظر عالمنا سيتغير على نحو مثير, ولا نستطيع الانتظار حتى نبدأ التجربة".

وتقول ديلي تلغراف إن الآلة ستقوم بشيء في غاية البساطة ألا وهو تسجيل ما سيحدث عند ارتطام بعض البروتونات ببعض، بعنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة