رفع الحصار مرتبط بعودة السلطة لغزة   
الأحد 1430/12/19 هـ - الموافق 6/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)
الحصار فاقم معاناة الفلسطينيين في غزة (رويترز-أرشيف)

الجزيرة نت-خاص

قالت مصادر فلسطينية موثوقة للجزيرة نت إن الوسيط الألماني آرنست أورلاو المكلف بمفاوضات تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل أبلغ الحركة تأكيداًَ إسرائيلياً على أن الحصار سينتهي فقط "إذا عادت السلطة الوطنية الفلسطينية التي يترأسها محمود عباس إلى قطاع غزة، ولن يكسر إذا استمر حكم حماس للقطاع".
 
وقالت المصادر إن أورلاو أبلغ قياديين من حماس في غزة أن الحصار الإسرائيلي سيتم تخفيفه وستزيد السلع الواردة إلى غزة, إذا تمت مبادلة الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط بعشرات الأسرى الفلسطينيين.
 
مطلب عربي
وقالت المصادر إن الوسيط الألماني ذكر لحماس أيضاً أن هذا المطلب هو فلسطيني وعربي ودولي أيضاً "إذ يشترطون جميعاً عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة لفتح المعابر وإنهاء الحصار المفروض على سكانه منذ ثلاث سنوات".
 
وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق أن المستوى السياسي والأمني الإسرائيلي قرر أن صفقة التبادل مع حركة حماس لن تجلب أي تغير فيما يتعلق بالحصار المفروض على قطاع غزة، ومنع مرور الأشخاص والبضائع بين غزة والضفة الغربية عدا الأمور الإنسانية والمواد الأساسية.
 
وكانت نفس المصادر ذكرت للجزيرة نت في وقت سابق أن أحد أسباب تقدم مفاوضات التبادل هو نجاح الوسيط الألماني في فصل الملفات العالقة بين حماس وإسرائيل، ومنها التهدئة والحصار وشاليط.
 
وقالت المصادر آنذاك إن الوسيط الألماني بدأ بملف شاليط بعيدا عن ملف التهدئة مع إسرائيل وفك الحصار، وهو ما أدى لحدوث اختراق حقيقي في الموقفين من الصفقة حيث رحبت حماس ووافقت إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة