إيران قلقة من تداعيات ضرب العراق   
الجمعة 1423/8/19 هـ - الموافق 25/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تحدثت عدة صحف أجنبية صدرت اليوم عن الموقف الإيراني من الضربة العسكرية الأميركية للعراق وعن استبدال القوات الإسرائيلية قذائف دبابات مضادة للبشر أميركية الصنع بأخرى إسرائيلية لا تقل فتكا عن تلك الأميركية، وعن اعتقال المخابرات البريطانية من أسمته سفير أسامة بن لادن والملقب بأبي قتادة.

سفير بن لادن
فقد أشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى اعتقال من أسمته سفير أسامة بن لادن في أوروبا والملقب بأبو قتادة من جانب مجموعة من سكوتلاند يارد وقوات مكافحة الإرهاب بعد أن تمت الإغارة على مخبئه في جنوب لندن.

وتشير الصحيفة إلى أن أبو قتادة متهم في ثماني دول بأنه أحد الأعضاء البارزين في شبكة القاعدة, كما اتهم بتجنيده لبعض الأشخاص للعمل لمصلحة تنظيم القاعدة كزكريا الموسوي وريتشارد ريد.

وتنقل الصحيفة عن قادة الاستخبارات في إيطاليا وألمانيا وفرنسا قولهم إن بعض عملاء القاعدة الذين كانوا يخططون لشن هجمات بالأسلحة الكيميائية يحتفظون بصلات وثيقة مع أبي قتادة ومنهم قائد الخلية الذي اعتقل في إسبانيا والذي زار أبو قتادة في لندن في السابق عدة مرات.

الموقف الإيراني


خرازي: أي تدخل أميركي في حكم العراق سيؤدي إلى عدم الاستقرار داخل إيران

إندبندنت

نقلت صحيفة إندبندنت البريطانية عن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أن إيران لن تقف بوجه أي حرب تقودها الولايات المتحدة على العراق إذا كان ذلك في إطار الأمم المتحدة.

ورغم أن إيران صنفت من قبل الولايات المتحدة على أنها من دول محور الشر فإن الحكومة في طهران تجد أن هناك منافع عديدة لإنهاء نظام حكم الرئيس صدام حسين الذي عانت من ويلات استعماله الأسلحة الكيماوية في حرب استمرت ثماني سنوات بين العراق وإيران.

وأضاف خرازي أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة يجب أن تمتثل لقرارها إذا ارتأت أن ضرب العراق هو الخيار الأخير. لكنه شدد على أن هناك خطوطا حمراء لا يمكن تخطيها، كاختيار حاكم عسكري أميركي ليحكم العراق. فالحكومة التي ستتولى النظام في العراق لابد أن تنتخب من قبل الشعب العراقي وليس من قبل الرئيس بوش. إذ إن أي تدخل أميركي مباشر في حكم العراق سيؤدي إلى عدم الاستقرار داخل إيران.


القوات الإسرائيلية تستبدل قذائف دبابات أميركية الصنع تستخدم ضد الفلسطينيين بأخرى إسرائيلية لا تقل فتكا

يديعوت أحرونوت

قذائف إسرائيلية بدلا من الأميركية
أما صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية فكشفت أن الجيش الإسرائيلي يخطط للاستغناء عن قذائف الدبابات من نوع فلاشيط المضادة للبشر والتي تنثر لدى إطلاقها آلاف الأسهم الفولاذية الصغيرة التي تخترق العشرات منها أجساد الضحايا بعد أن جوبه ذلك بانتقادات شديدة حيث استخدمتها القوات الإسرائيلية بشكل واسع في قطاع غزة.

وقد بدأ الجيش الإسرائيلي باستخدام قذائف الفلاشيط التي تعني باللغة الفرنسية السهم الصغير في حرب عام 73 بعد تسلمه شحنات كبيرة منها من الجيش الأميركي.

وتشير الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي بدأ باستخدام قذائف أخرى لا تقل فتكا عن قذائف فلاشيط والتي تحمل اسم ركيفت وهي من إنتاج الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة