عشرات القتلى بقصف وغارات للنظام بدرعا ودوما   
الخميس 1437/2/8 هـ - الموافق 19/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن 25 شخصا قتلوا الخميس وأصيب العشرات بعد إلقاء طائرات النظام براميل متفجرة على مدينة الشيخ مسكين بمحافظة درعا جنوبي البلاد، فيما سقط 15 قتيلا بقصف بالصواريخ على دوما في الغوطة الشرقية، في وقت يتم فيه الحديث عن هدنة بالمنطقة.

وقال المراسل إن القصف استهدف معصرة للزيتون كانت مكتظة بالمزارعين في الشيخ مسكين، مما أدى لمقتل أكثر من عشرة أشخاص، كما قتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة بعد قصف لقوات النظام على أحد أحياء المدينة، وقتل طفل وأصيب آخرون بقصف قوات النظام مدينة الحارة بصواريخ يعتقد أنها محملة بقنابل عنقودية.

وفي الغوطة الشرقية في ريف دمشق، أفادت شبكة مسار برس بأن قوات النظام استهدفت مدينة دوما الخميس بقذائف الهاون والصواريخ، مما أسفر عن سقوط 15 قتيلا، وإصابة العديد من المدنيين بجروح، بينهم نساء وأطفال.

كما تعرضت مدينة عربين وبلدة زملكا في الغوطة الشرقية لقصف من قبل طيران النظام، مما أوقع عدة إصابات في صفوف المدنيين. وتأتي هذه التطورات بعد الحديث عن اتفاق هدنة لوقف إطلاق النار بين الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية ونظام الأسد تبدأ اليوم وتستمر لمدة 15 يوما.

وفي دمشق أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل خمسة أشخاص وجرح نحو ثلاثين الخميس جراء سقوط عدة قذائف على مناطق متفرقة بدمشق، بينها حي المزة 86 وباب شرقي والقصور والتجارة.

video

غارات وقصف
وفي حمص أفاد مراسل الجزيرة بأن مدنيا قتل وأصيب آخرون جراء قصف النظام حي الوعر وسط المدينة بصاروخ، كما تسبب القصف بأضرار مادية كبيرة في الحي الذي يحاصره النظام منذ نحو ثلاثة أعوام والذي يعد آخر أحياء المدينة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بالمدينة.

وفي ريف المدينة شن الطيران الروسي عدة غارات على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في بلدتي "مهين" و"القريتين" بالتزامن مع اشتباكات بين قوات النظام السوري وتنظيم الدولة.

وفي حلب نفذت طائرات حربية -يعتقد أنها روسية- عدة ضربات على أماكن في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، كما تمكنت قوات النظام من السيطرة على محطة الشيخ أحمد للقطارات وسط معارك عنيفة مع تنظيم الدولة، كما تعرضت مناطق في مدينة الباب لغارات عنيفة.

وفي ريف إدلب الجنوبي شنت الطائرات الروسية المزيد من الغارات على مناطق بمدينة خان شيخون وبلدة التمانعة.

وفي الرقة قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ستة أشخاص قتلوا الخميس وأصيب عشرون آخرون -حالات معظمهم خطيرة- جراء قصف لطائرات حربية استهدفت آليات وصهاريج كانت تنقل النفط بشمال المدينة.

video

معارك اللاذقية
واستمرت الاشتباكات العنيفة الخميس في مناطق جبل زاهي وجبل زويك وعرافيت ونبع المر وجب الأحمر وجب الغار بريف اللاذقية الشمالي وسط قصف مكثف من قبل قوات النظام وفق المرصد السوري الذي أشار إلى تقدم جديد لقوات النظام على تلال ومناطق في عرافيت ونبع المر وزويك ومحيط الجب الأحمر.

من جهته، قال مراسل الجزيرة نت عمر أبو خليل إن مدنيين اثنين قتلا في إحدى قرى جبل الأكراد بريف اللاذقية يوم الخميس جراء تعرض سوقه التجاري لصاروخ فراغي من طائرة روسية، كما جرح سبعة آخرون تم نقلهم إلى المشافي الميدانية.

واستهدف الطيران الحربي الروسي بأكثر من ستين غارة جوية جبل الأكراد قصف خلالها القرى القريبة من محاور القتال ومقرات للجيش الحر بالصواريخ الفراغية والقنابل الذكية عالية الدقة وشديدة الانفجار.

ونقل المراسل عن أبو السامي -القائد الميداني في الجيش الحر- أن القصف الجوي والبري العنيف ترافق مع محاولات التقدم من محورين بجبل التركمان والأكراد، لكن مقاتلي المعارضة تمكنوا من صد الهجوم وإفشاله على محور قرية الجب الأحمر-أبو ريشة، وكبدوا القوات المهاجمة خسائر بشرية كبيرة.

في المقابل، تمكنت قوات النظام والمليشيات التابعة لها من تحقيق تقدم محدود على محور قرى غمام والدغمشلية والزويك بجبل التركمان وفق القائد الميداني.

من جهتها، أفادت وكالة الأناضول بأن قوات النظام السوري وسعت صباح الخميس حملتها البرية على قرى التركمان في ريف اللاذقية الشمالي (بايربوجاق) مدعومة بغطاء جوي روسي، وقامت بمحاولة اقتحام المنطقة من ثلاثة محاور مختلفة.

من جانبها، قالت وسائل إعلام رسمية إن قوات النظام سيطرت على تلة الزويك ومساحات مجاورة في ريف اللاذقية الشمالي ومناطق وتلال في محيط جبل زاهية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة