السودان يطالب الأمم المتحدة بمعاقبة واشنطن   
السبت 13/8/1426 هـ - الموافق 17/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)

إسماعيل يناشد دول العالم فرض عقوبات على واشنطن لقصفها مصنع الشفاء (الفرنسية) 

جدد السودان نداء للأمم المتحدة بمعاقبة الولايات المتحدة لتدميرها مصنعا للأدوية بصواريخ كروز في عام 1998 في إطار حملة لواشنطن على ما يسمى الإرهاب.

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل في كلمة أمام اجتماع قمة العالم بشأن إصلاح الأمم المتحدة, إن هذا الهجوم أضر بجهود تنمية بلاده وحرم شعب السودان من الأدوية الأساسية.

وناشد الوزير الأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات الضرورية والعادلة في إطار القانون الدولي، مطالبا المجتمع الدولي بدعم هذا المطلب "العادل والمشروع".

وبررت إدارة الرئيس الأميركي السابق بل كلينتون الهجوم الذي شنته في 20 أغسطس/ آب عام 1998 على شركة الشفاء للصناعات الصيدلانية على أساس أن هذا المصنع ينتج مكونات غاز الأعصاب.

وقال السودان إن هذا المصنع لم يكن يصنع سوى أدوية، وأصيب سبعة أشخاص توفي احدهم في وقت لاحق متأثرا بجروحه.

ودعت الشركة في ذلك الوقت الحكومة الأميركية إلى تعويض موظفي الشفاء البالغ


عددهم 326 وأفراد عائلاتهم عن فقدان دخلهم. ونفى مديرو الشركة وجود أي صلة للمصنع بأسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة