المحكمة الاتحادية بماليزيا تنظر بطلب استئناف إبراهيم   
الأحد 1423/1/11 هـ - الموافق 24/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنور إبراهيم يتوسط رجلي أمن أثناء وصوله قاعة المحكمة في العاصمة كوالالمبور الشهر الماضي (أرشيف)
تواصل المحكمة الاتحادية في كوالالمبورغدا النظر في الاستئناف الذي تقدم به نائب رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم الذي يقضي حكما بالسجن في قضايا فساد وقضايا أخلاقية.

وكانت المحكمة قد أجلت الشهر الماضي النظر في الاستئناف بعد أربعة أيام من جلسات استماع في القضية.

وقال كبير محامي أنور إن موكله سيحضر للمحكمة على كرسي متحرك نظرا لاستمرار معاناته من الانزلاق الغضروفي الذي يشكو منه منذ العام 2000.

ويرى المراقبون أن التأييد الذي يلقاه أنور إبراهيم في الخارج قد تضاءل بسبب استمرار ائتلاف حزبه (حزب كيديلان الوطني) مع الحزب الإسلامي الماليزي خصوصا في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الإسلامي يسعى لإقامة دولة إسلامية في ماليزيا ذات الأعراق المتعددة.

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن دعمها الشديد لإبراهيم عند محاكمته الأولى, إلا أن رئيس الوزراء محاضر محمد أعاد ترتيب أوراقه بعد الهجمات على نيويورك وواشنطن وقام باعتقال العشرات من الإسلاميين وهو ما أشادت به واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة