برلمان نيجيريا يدعو لتوسيع الهجوم بدلتا النيجر   
الجمعة 1430/5/27 هـ - الموافق 22/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)

المجلس النيابي وافق على توسيع نطاق الهجوم في ولايتي بايسلا وريفرز (الأوروبية-أرشيف)

وافق مجلس النواب في نيجيريا على مشروع قرار يحث الرئيس عمر يارادوا على توسيع نطاق أكبر عملية عسكرية تشهدها منطقة دلتا النيجر منذ سنوات لتشمل ولايتين مجاورتين.

وجاءت الموافقة بعد مناقشة حامية استمرت 90 دقيقة، انتهت بتأييد قرار يحث يارادوا على توسيع نطاق الهجوم، وضرب "المتشددين" في ولايتي بايسلا وريفرز.

بدوره أحجم قائد القوة العسكرية المشتركة في دلتا النيجر ساكين ياكي بيلو عن التعقيب على ما إذا كان من المحتمل توسيع نطاق الحملة.

ويرى خبراء أمنيون أن هذه الخطوة سوف تثير على الأرجح هجمات انتقامية على صناعة النفط أكثر من الحملة ضد زعيم فصيل من حركة تحرير دلتا النيجر هو جافرنمنت تومبولو الذي تخلت عنه فيما يبدو الفصائل المسلحة في أجزاء أخرى من الدلتا.

يذكر أن قوات الأمن شنت حملة منذ أسبوع لطرد المتمردين من ولاية دلتا إحدى ثلاث ولايات رئيسة في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط، حيث قصفت معسكرات للمتمردين من الجو والبحر قبل أن ترسل مئات من القوات البرية.

وقد عبرت منظمة العفو الدولية عن اعتقادها بأن مئات الأشخاص ريما يكونون قتلوا وأن الآلاف نزحوا.

تجدر الإشارة إلى أن سنوات من انعدام الأمن في منطقة دلتا الشاسعة أدت إلى تراجع إنتاج نيجيريا من النفط إلى نحو نصف طاقتها البالغة 3.2 ملايين برميل يوميا، لكن الإنتاج لم يتأثر إلى حد كبير بالقتال الأخير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة