حبس ثلاثة صحفيين مصريين بتهمة سب وقذف وزير   
الاثنين 1426/3/10 هـ - الموافق 18/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

عاقبت محكمة جنايات القاهرة ثلاثة صحفيين مصريين بالحبس سنة لكل منهم بتهمة سب وقذف وزير الإسكان محمد إبراهيم سليمان الذي رفع دعاوى قضائية على عدد من الصحفيين بنفس التهمة.

وأصدرت المحكمة الأحد أحكام الحبس مع الشغل على الصحفيين الثلاثة العاملين في صحيفة المصري اليوم المستقلة، وهم علاء الغطريفي وعبد الناصر الزهيري ويوسف العومي.

كما قضت المحكمة بأن يدفع المدانون الثلاثة متضامنين تعويضا مؤقتا قدره 100001 جنيه مصري بما يعادل 1730 دولارا للوزير.

وتجمع ما بين 100 إلى 200 صحفي عند مبنى نقابتهم بوسط القاهرة للاحتجاج على الحكم، وأصدر مجلس النقابة بيانا يطالب بوقف تنفيذ الحكم ويدعو لاعتصام رمزي الاثنين.

وقال العضو المنتدب لصحيفة المصري اليوم هشام قاسم إن الصحيفة ستشن حملة هذا الأسبوع ضد الحكم وإن محاميها سيقدمون على الأرجح استئنافا في غضون أيام قليلة أو بمجرد القبض على الصحفيين الثلاثة لتنفيذ العقوبة.

وكان الرئيس حسني مبارك وعد بالعمل على إلغاء عقوبة حبس الصحفيين خلال مؤتمر عام للصحفيين في فبراير/ شباط العام الماضي. لكن القانون لم يتغير لأن مجلس الشعب (البرلمان) لم يتخذ إجراء بهذا الشأن.

وقضى سبعة صحفيين مصريين على الأقل أحكاما في قضايا أقامها أكثر من وزير بفترات حبس وصلت إحداها على الأقل إلى سنة خلال السنوات السبع الماضية تطبيقا للمواد التي تجيز الحبس في قضايا النشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة