حرائق الغابات تواصل تهديدها للمنازل والمدن بأستراليا   
الثلاثاء 1422/10/24 هـ - الموافق 8/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مروحية تشارك في مكافحة الحرائق بإحدى ضواحي سيدني (أرشيف)
واصلت حرائق الغابات في أستراليا تهديدها اليوم للمناطق الواقعة جنوب ولاية نيو ساوث ويلز وسط ظروف مناخية غير ملائمة. في غضون ذلك يستخدم الإطفائيون الأستراليون مروحيتين أميركيتين إضافيتين للإسهام في إخماد الحرائق.

فقد قال متحدث بهيئة الإطفاء إن الحرائق في منطقة شولهافن تدعو للقلق بسبب الخوف من انتقالها إلى المناطق المحيطة والتي من بينها ضاحية موليموك التي يقصدها المواطنون في العطلات. وهناك مخاوف أيضا من انتشار الحرائق شمال منطقة شولهافن بما يهدد أيضا مدينة ناورا السياحية نظرا للرياح التي تبلغ سرعتها بين 40 و60 كلم في الساعة ومستويات منخفضة من الرطوبة. وقد أسهمت أمطار غزيرة أمس بإخماد بعض حرائق الغابات التي تجتاح مدينة سيدني منذ نحو أسبوعين.

في الوقت نفسه انضمت مروحيتان أميركيتان إلى أسطول مؤلف من 70 طائرة في مواجهة الحرائق التي التهمت على مدى 17 يوما 160 منزلا وأحرقت 550 ألف هكتار من الغابات.

ويعكف أكثر من عشرة آلاف رجل إطفاء على مكافحة ما يصل إلى مائة حريق أشعل مخربون بعضا منها على جبهات يصل طول بعضها إلى ألفي كلم حول سيدني كبرى مدن أستراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة