نقابة صحفيي مصر تتهم الشرطة بالتعدي   
الثلاثاء 1437/7/20 هـ - الموافق 26/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)
تقدمت نقابة الصحفيين المصرية ببلاغ للنائب العام ضد وزارة الداخلية بتهمة اقتحام النقابة واعتقال الصحفيين خلال مظاهرات أمس.

وعقد مجلس النقابة اجتماعا طارئا اليوم وسط تعزيزات أمنية مشددة، على خلفية حصار مقر النقابة وسط العاصمة المصرية القاهرة ومنع أعضائها من الدخول، فضلا عن دفع مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي لاقتحامها واعتقال عشرات الصحفيين من ميادين وشوارع القاهرة يوم أمس.

واعتقلت قوات الأمن المصرية أمس 47 صحفيا، ثم أفرجت لاحقا عن 38 منهم ولا يزال تسعة رهن الاعتقال، في حين جددت محكمة جنايات القاهرة اليوم حبس الصحفى محمد البطاوى بتهمة الانضمام لجماعة محظورة، بينما تواصل أسر الصحفيين المعتقلين للأسبوع الثالث اعتصاما داخل مقر النقابة.

تحرش واقتحام
وقالت النقابة إن مقرها بوسط القاهرة تعرض لـ"محاولات تحرش واقتحام على مدار اليوم من قبل مجموعات من البلطجية استعان بهم الأمن، كانت تحملهم سيارات، وتم دفعهم لاقتحام مبنى نقابة الصحفيين موجهين عبارات سب وقذف للصحفيين يعف اللسان عن ذكرها".

وأضاف البيان أن "الأمر لم ينته إلى هذا الحد، بل إن محيط النقابة شهد وجود متظاهرين جاؤوا محمولين في سيارات، وسمح لهم بعبور الكردونات (حواجز أمنية)، فيما يقوم الأمن بمنع الصحفيين من الوصول لمبنى نقابتهم، واعتقال أي معارضين بمحيط وسط القاهرة".

وأكدت النقابة أنها "ستتصدى قانونيا لمحاولات الاعتداء عليها"، داعية النيابة العامة إلى "التحقيق في الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون، وكذلك الاعتداءات على مقرها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة