مقتل عسكري روسي وجرح آخرين بريف حمص   
الأحد 1437/9/15 هـ - الموافق 19/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)
أفادت وزارة الدفاع الروسية بمقتل جندي روسي وإصابة أربعة آخرين في ريف حمص ليرتفع عدد العسكريين الروس الذين قتلوا في سوريا منذ بدء عملية القوات الروسية إلى 11.

وقالت وزارة الدفاع إن العسكري الروسي تعرض إلى إصابة بالغة خلال تصديه لهجوم انتحاري على قافلة إنسانية في ريف حمص، وقد توفي متأثرا بجروحه.

وجاء في بيان الوزارة أن الرقيب في مشاة البحرية الروسية أندريه تيموشينكوف أوقف سيارة مفخخة يقودها انتحاري فاتحا عليها النار من سلاح خفيف إلا أن السيارة انفجرت مما أدى إلى إصابة الجندي الروسي بجروح بالغة.

وأشار البيان إلى أن الأطباء في قاعدة حميميم الجوية حاولوا إنقاذ حياة تيموشينكوف، لكنهم لم يمكنوا من ذلك حيث فارق الحياة متأثرا بإصابته.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس الماضي وفاة جندي روسي في مستشفى في موسكو بعدما أصيب قرب حلب في شمال سوريا.

وكان الجيش الروسي قد أعلن نهاية أكتوبر/ تشرين الأول عن انتحار أحد جنوده في قاعدة حميميم الجوية، الأمر الذي شككت فيه أسرة العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة