أعضاء مجلس الأمن يلتقون وزيري خارجية إريتريا وإثيوبيا   
الجمعة 29/8/1422 هـ - الموافق 16/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيوم مسيفين
التقى أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر مع وزيري خارجية إريتريا وإثيوبيا كل على حدة، وقال مصدر دبلوماسي إن وزيري الخارجية الإريتري عبد الله علي سعيد، والإثيوبي سيوم مسيفين طلبا الاجتماع مع أعضاء المجلس. ولم يعرف ما دار في الاجتماعين على وجه التحديد.

وأوضح المصدر أنه ليس من المتوقع أن يتخذ مجلس الأمن الدولي أي قرارات نتيجة لهذين الاجتماعين.

ومن المقرر أن يخاطب وزير الخارجية الإريتري عبد الله علي سعيد الجلسة الختامية للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة بعد سبعة أيام من المداولات، وكان مسيفين قد خاطب الجمعية العامة يوم الخميس بعد أن عقد اجتماعا مع أعضاء مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن للأمم المتحدة أكثر من 3800 جندي يعملون ضمن قوات حفظ السلام الدولية في المنطقة المنزوعة السلاح بين إريتريا وإثيوبيا اللتين شهدتا حربا حدودية ضروسا انتهت بتوقيع اتفاق للسلام في الجزائر في الثاني عشر من ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وكان مجلس الأمن الدولي قد حث كلا من إريتريا وإثيوبيا في سبتمبر/ أيلول الماضي على تناسي مرارة حربهما الحدودية التي استمرت عامين ووافق على بقاء قوات حفظ السلام التابعة له ستة أشهر أخرى. ودعا قرار وافق عليه مجلس الأمن الدولي بالإجماع الدولتين إلى التركيز على تحسين علاقاتهما والحد من اهتمامها بشراء الأسلحة والأنشطة العسكرية الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة