معارضة فنزويلا تطعن لإعادة فرز الأصوات   
الخميس 1434/6/7 هـ - الموافق 18/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)
إنريكي كابريليس خسر بفارق بسيط أمام مرشح نيكولاس مادورو (رويترز)

أودعت المعارضة الفنزويلية طعنا رسميا لدى المجلس الوطني الانتخابي للحصول على إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، في وقت دعت فيه الولايات المتحدة الحكومة الفنزويلية إلى احترام حق شعبها في التجمّع السلمي وحرية التعبير.

وقال زعيم المعارضة إنريكي كابريليس -في تغريدة الأربعاء على حسابه في موقع تويتر- "طلبنا إعادة عدّ الأصوات مع التثبت من البطاقات وعمليات التصويت والسجلات الانتخابية"، موضحا أن فريق حملته الانتخابية ذهب إلى المجلس الانتخابي لهذا الغرض.

وكان كابريليس حاكم ولاية ميراندا (شمال) الذي ترشح في الانتخابات الرئاسية باسم المعارضة خسر بفارق بسيط أمام منافسه نيكولاس مادورو، إذ حصل على 48.97% من الأصوات مقابل 50.75% لصالح منافسه.

وكانت المحكمة العليا -وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد- أعلنت الأربعاء أن الفرز اليدوي للأصوات "لا وجود له" في فنزويلا، ومن ثم لا يمكن اعتماده في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد.

ويطالب كابريليس المجلس الوطني الانتخابي بالقيام بفرز يدوي للأصوات في وضع أدى إلى أزمة سياسية ومظاهرات عنيفة.

من مظاهرة لأنصار إنريكي كابريليس (الفرنسية)

موقف واشنطن
وفي الأثناء، دعا البيت الأبيض الأربعاء الحكومة الفنزويلية إلى احترام حق شعبها في التجمّع السلمي وحرية التعبير، وحث جميع الأطراف في فنزويلا على الامتناع عن العنف، الذي قد يزيد التوتّر في هذه المرحلة الصعبة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "ندعو الحكومة الفنزويلية إلى احترام حق شعبها في التجمّع السلمي وحرية التعبير".

وأضاف "نحثّ كافة الأطراف على الامتناع عن العنف، وأي تصرّف قد يزيد التوتر في هذه المرحلة الصعبة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تلاحظ موافقة المرشحيْن (الفائز بالانتخابات نيكولاس مادورو، نائب الرئيس الراحل هوغو شافيز، والمرشح الرئاسي عن جناح اليمين المعارض هنريكي كابريليس) على إجراء تدقيق في نتائج الانتخابات، وتدعم الدعوات إلى إجراء عملية موثوقة وشفافة لطمأنة الشعب الفنزويلي بشأن نتائج الانتخابات.

وكان البيت الأبيض شدد الاثنين الماضي على أهمية التدقيق في نتائج الانتخابات الرئاسية في فنزويلا التي جاءت متقاربة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة