أزمة الأسواق تخيم على حملات مرشحي الرئاسة الأميركية   
الاثنين 22/9/1429 هـ - الموافق 22/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:31 (مكة المكرمة)، 1:31 (غرينتش)
ماكين اتهم أوباما بالافتقار للقيادة (الفرنسية)
تزايدت سخونة الحملات السياسية في السباق إلى البيت الأبيض, وتصاعدت حدة الحرب الكلامية بين المرشحين الديمقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين.

وألقت أزمة الأسواق المالية بظلالها على تصريحات مرشحي الانتخابات الرئاسية قبل أيام من مناظرة مرتقبة بينهما.

وهاجم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما البيت الأبيض, واتهمه بإجبار دافعي الضرائب على دفع "ثمن مرتفع للغاية" لإنقاذ السوق المالية دون وضع خطة حقيقية لإصلاح الاقتصاد المتعثر.

كما وصف أوباما تكلفة خطة إنقاذ الأسواق المالية البالغة 700 مليار دولار بأنها "مذهلة", واعتبر أن الخطة النهائية يجب أن تحمي دافعي الضرائب وتتضمن التزاما بإجراء إصلاحات.

ولم يقف هجوم أوباما عند حدود البيت الأبيض, وإنما امتد ليشمل السياسات الاقتصادية للجمهوريين التي يؤيدها منافسه جون ماكين, وقال أمام حشد وسط مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولينا "نشهد الآن العواقب الكارثية لهذه الفلسفة في كل مكان حولنا في وول ستريت وفي مين ستريت".

أوباما هاجم سياسات الجمهوريين الاقتصادية التي يؤيدها ماكين (الفرنسية)
وأضاف ورغم ذلك يريد السيناتور ماكين الذي أقر بصراحة من فترة قريبة بأنه لا يعرف عن الاقتصاد بقدر ما يجب أن يعرف مواصلة نفس الدرب الكارثي".

ماكين يرد
في المقابل ألقى ماكين كلمة أمام مؤتمر للحرس الوطني في بلتيمور حيث أخذ على منافسه باراك أوباما ما وصفه بالافتقار إلى الصفات القيادية، طارحا على سبيل المثال الأزمة الاقتصادية والحرب في العراق.

وقال "سواء كان الأمر يتعلق بتغير في مجرى الحرب أو بأزمة اقتصادية طارئة، فإنه يتصرف تصرف رجل سياسي وليس تصرف قيادي، ويسعى إلى مكاسب شخصية بدلا من البحث عن حل من أجل بلاده".

وقال "شهدنا انعدام الزعامة نفسها في العراق وبفضل تضحيات قواتنا ومثابرتها، فإن الانتصار في العراق أكيد".

وذكر ماكين بتصريحات أوباما الذي وصف سياسة إرسال مزيد من القوات إلى العراق بأنها نجاح "يتجاوز أشد أحلامنا جنونا"، وقال "هذه هي طريقته للقول إنه فوجئ".

من ناحية أخرى يستعد أوباما وماكين للالتقاء الجمعة المقبل في أولى المناظرات الثلاث المرتقبة بينهما، وهي مرحلة لا يمكن تجاوزها وأحيانا تكون حاسمة في السباق إلى البيت الأبيض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة