هيئات حقوقية بريطانية: وضع غزة الأسوأ منذ 67   
الخميس 1429/2/29 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:20 (مكة المكرمة)، 4:20 (غرينتش)

المنظمات الحقوقية البريطانية انتقدت حرمان سكان غزة من حقوقهم الأساسية (رويترز-أرشيف)

اعتبرت ثماني هيئات حقوقية بريطانية في تقرير أصدرته أمس الأربعاء أن الوضع الإنساني في غزة حاليا هو الأسوأ منذ عام 1967 عندما احتلت إسرائيل القطاع.

وقال تقرير لهذه المنظمات إن 80% من سكان القطاع أي نحو 1.1 مليون شخص يعتمدون حاليا على المساعدات الإنسانية مقابل 63% عام 2006.

وأضاف أن نسبة البطالة في القطاع وصلت إلى 40% وأن نحو 70% من عمال القطاع الخاص البالغ عددهم 110 آلاف عامل فقدوا وظائفهم.

ومضى التقرير إلى القول إن المستشفيات تعاني من انقطاع في التيار الكهربائي يصل إلى 12 ساعة يوميا وإن نظام المياه والصرف الصحي في طريقه إلى الانهيار، حيث يتم توجيه حوالي 1012 مليون غالون يوميا إلى مياه البحر.

وأشارت كيت ألن المديرة التنفيذية لفرع "أمنستي إنترناشيول" وهي إحدى الجهات التي وضعت التقرير، إلى مسألة إطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية بالقول إن لإسرائيل الحق في حماية مواطنيها.

لكنها أشارت إلى أن معاقبة سكان غزة من خلال حرمانهم من حقوقهم الأساسية أمر لا يمكن تبريره مضيفة أن الوضع الحالي من صنع الإنسان ويجب التراجع عنه.

مساعدة أميركية
في هذه الأثناء ذكرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أن وزارة الخارجية الأميركية وعدتها بتقديم مساعدة بقيمة 148 مليون دولار خلال العام الجاري.

وأعلنت الوكالة على موقعها على شبكة الإنترنت بعد صدور بيان مماثل عن وزارة الخارجية الأميركية أن هذه المساعدة تتضمن 91 مليون دولار لصندوق الأونروا لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين بالضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا. كما تتضمن مبلغ 57 مليون دولار لتقديم مساعدة عاجلة في 2008 للضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال المفوض العام للأونروا كارن أبو زيد في بيان إن "هذه المساعدة أمر ضروري لتحسين الحياة اليومية للاجئين الفلسطينيين في المنطقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة