اعتقال 35 من إخوان مصر باشتباك بشأن صلاة العيد   
الأحد 1428/10/3 هـ - الموافق 14/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)
حشود أمنية تتواجد باستمرار حول تجمعات الإخوان (رويترز-أرشيف)
اعتقلت سلطات الأمن المصرية نحو 35 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين عندما تدخلت مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمعات حاولت أداء صلاة العيد في مكان "غير مصرح" به أمنيا.

وذكرت المصادر الأمنية وجماعة الإخوان أن الشرطة حاولت منع أشخاص تجمعوا لأداء صلاة عيد الفطر في ساحة عامة في قرية الصالحية القديمة بمحافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة على مشارف الدلتا.

ونقلت رويترز عن مصدر بجماعة الإخوان المسلمين أن أهالي القرية "تفاجأوا منذ ليل الجمعة بوجود أمني كثيف من خلال وجود أعداد كبيرة من قوات الأمن المركزي التي حاصرت المنطقة".

في المقابل قال مصدر بوزارة الداخلية إن 150 من أعضاء الجماعة "يحملون العصي والقضبان الحديدية حاولوا منع الأئمة من إقامة صلاة العيد".

من جهتها قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن رجال الشرطة تدخلوا عندما بدأ عناصر الإخوان في إلقاء الحجارة عليهم. كما قالت الوكالة إن ستة من أفراد الشرطة أصيبوا بجروح في الاشتباكات بينهم قائد شرطة الصالحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة