مقتل 10 مسلحين في مواجهات الرياض بينهم يمني   
الاثنين 1425/11/23 هـ - الموافق 3/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
 وزارة الداخلية قللت من شان خسائر قواتها في المواجهة مع المسلحين (الفرنسية)

قتلت قوات الأمن السعودية عشرة مسلحين سعوديين منهم يمني واثنان من أهم المطلوبين لتورطهما في عمليات "إرهابية"، وذلك في مواجهات مع قوات الأمن السعودية يومي الثلاثاء والأربعاء في العاصمة الرياض.
 
وقال مصدر حكومي إن سلطان بجاد سعدون العتيبي وبندر عبد الرحمن الدخيل, من بين المسلحين العشرة، وذكر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن اليمني إبراهيم أحمد عبد المجيد الريمي قتل كذلك في العمليات.
 
ومن بين العشرة خالد أحمد محمد السنيان وبدر منصور بدر السبيع وثامر الخميس وسعود عبد الله الجوثي ومحمد عبد الله صالح المحسن ومحمد سليمان إبراهيم الوكيلي وعبد الوهاب الشريدة وسعود عبد الله سعدان الجضعي.
 
بيان الداخلية
وقالت الداخلية السعودية في بيان إن منهم من شارك في الحرب الأفغانية مشيرة إلى أنهم بعد عودتهم تبنوا منهج "الفئة الضالة".
 
وأوضح البيان أن الجضعي سبق له السفر إلى أفغانستان وله تجربه في أعمال التزييف وقالت إنه شارك في "تجهيز خمس سيارات بالمتفجرات وساهم في إيصال إحداها إلى عبد العزيز المقرن (زعيم القاعدة في السعودية) والذي قتل في وقت سابق من العام الحالي وهي السيارة التي استخدمت في تفجير مبنى الأمن العام.
 
وأضاف بيان الداخلية أن عبد الوهاب عادل عبد الوهاب الشريدة كان أحد المتعاونين مع التنظيم "الإجرامي" وقد ارتبط بسلطان العتيبي وكان يوفر له التغطية والسكن والتنقلات.
 
وقلل البيان من الضحايا في صفوف الشرطة وقوات مكافحة الإرهاب رغم شدة المواجهات حسب شهود العيان.
 
وكانت قوات الأمن السعودية قد قتلت سبعة مسلحين أمس بعد أن دهمت فيلا في حي التعاون شمالي الرياض -لعلاقتهم بتفجيرين وقعا في محيط وزارة الداخلية وسط الرياض ومقر قوات الطوارئ في حي السلي-  في وقت سابق من مساء أمس. وقتلت الثلاثة الآخرين عند إحدى محطات الوقود داخل مدينة الرياض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة