سلطنة عمان تعتقل مزيدا من الإسلاميين   
الجمعة 1426/1/10 هـ - الموافق 18/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

ذكرت مصادر أمنية ونشطاء حقوقيون أن السلطات العمانية تحتجز ستة إسلاميين آخرين على الأقل في إطار التحقيقات التي تجريها تلك السلطات بشأن مؤامرة مزعومة لتقويض استقرار السلطنة.

وقالت مصادر أمنية إن بعض المحتجزين أبلغوا المحققين أنهم يريدون إقامة دولة إسلامية خالصة في عمان. غير أن هذه المصادر -التي توقعت احتجاز المزيد من الأشخاص في إطار التحقيق- لم تقدم مزيدا من التفاصيل.

وكانت السلطات العمانية قالت الشهر الماضي إنها احتجزت عددا غير محدد من الأشخاص لأنهم كانوا يعتزمون تشكيل منظمة "لضرب الوحدة الوطنية" للسلطنة. إلا أن السلطات لم تقدم مزيدا من التفاصيل كما أنها لم توجه بعد رسميا أي اتهامات إلى المحتجزين.

ومن جانبه قال عبد الله الريامي وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان إن عمليات الاحتجاز التي جرت الأسبوع الحالي رفعت إلى 27 عدد الذين احتجزتهم الشرطة بالسلطنة منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعتبر سلطنة عمان -التي تحتفظ بعلاقات عسكرية ودبلوماسية قوية مع بريطانيا ودول غربية أخرى- حتى الآن خالية من أعمال العنف التي يتهم بها من يوصفون بالإسلاميين المتشددين في كل من المملكة العربية السعودية والكويت.

إلا أن السلطنة قالت عام 1994 إنها كشفت منظمة إسلامية وقضت بإعدام عدد من الإسلاميين المتشددين بتهمة محاولة تقويض استقرار البلاد, غير أن السلطان قابوس خفف تلك الأحكام.

وتعرضت السعودية لموجة من التفجيرات وعمليات إطلاق الرصاص من جانب تنظيم القاعدة ضد سعوديين ومنشآت النفط وأهداف غربية على مدى نحو عامين. وفي الكويت وقعت اشتباكات بين مسلحين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة وقوى الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة