أربعة قتلى باشتباك بين الشرطة وأنصار طائفة دينية بإندونيسيا   
الأربعاء 1426/9/23 هـ - الموافق 26/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

شرطي إندونيسي يعتقل أحد أنصار زعيم الطائفة الدينية (الفرنسية) 
قتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة من ضباط الشرطة في اشتباك بين الشرطة وأنصار جماعة إسلامية صغيرة في جزيرة سولاويسي بشرق إندونيسيا.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الاشتباك وقع أمس على مشارف بالو عاصمة إقليم سولاويسي الوسطى، عندما حاولت الشرطة إلقاء القبض على زعيم الطائفة التي يعتبرها علماء الدين المحليين منحرفة، مضيفا أن عضوا واحدا بالطائفة لقي حتفه في الاشتباك.

وقال رئيس الشرطة المحلية إن أفراد الشرطة اعتقلوا نحو 20 من أفراد الطائفة لاستجوابهم، لكن زعيم الطائفة ويعرف فقط باسم "مادي" لايزال هاربا، نافيا أنباء سابقة تحدثت عن اعتقاله.

ونشر اليوم أكثر من 300 ضابط شرطة لحماية القرية النائية التي تتمركز فيها الطائفة الدينية.

وذكر رجال دين في بالو شرق جاكرتا أنه على الرغم من أن الطائفة تعتبر نفسها مسلمة، فقد مزج أتباعها الدين بالعادات التقليدية المحلية، ورفضوا اتباع العقائد الإسلامية الأساسية مثل صوم رمضان وأداء الصلوات الخمس.

وكان مئات المسلمين الغاضبين في إقليم جاوا الغربية أحرقوا الشهر الماضي أكثر من 30 منزلا ودمروا مساجد طائفة إسلامية منشقة تابعة للحركة الأحمدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة