تنسيق أميركي إسرائيلي قبل الضربة المحتملة للعراق   
الجمعة 1423/7/28 هـ - الموافق 4/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت صحيفة إسرائيلية أن الولايات المتحدة تعهدت لإسرائيل بإرسال قوات إلى غربي العراق لتدمير مواقع محتملة لراجمات صواريخ "سكود" تهدد الدولة العبرية حال توجيه واشنطن ضربة لبغداد.

فقد ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن الولايات المتحدة تعهدت خلال الأشهر الماضية بإرسال قوات إلى غربي العراق لتدمير مواقع محتملة لراجمات صواريخ (سكود) تهدد إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير رفض الكشف عن اسمه قوله إن "الأميركيين قطعوا هذا التعهد بدون أي لبس, ويعتزمون احترامه بالكامل".

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن الأميركيين يعتزمون التدخل بأعداد كبيرة من القوات البرية اعتبارا من اليوم الأول للهجوم في المنطقة (إتش-3) غربي العراق الواقعة على بعد 400 كلم من إسرائيل، مشيرة إلى أنهم قاموا برصد المنطقة عبر الأقمار الاصطناعية وطائرات التجسس.

وكانت مجلة (جاينز فورين ريبورت) ذكرت في نهاية الشهر الماضي أن قوات خاصة إسرائيلية تقوم بدوريات استطلاع غربي العراق لرصد مواقع محتملة لإطلاق صواريخ سكود.

بن إليعازر
بنيامين بن إليعازر
ومن جانبه أعلن بن إليعازر أمام أعضاء حزبه أمس الخميس في تصريحات نقلتها اليوم الجمعة وسائل الإعلام الإسرائيلية أنه "من الممكن أن يبدأ الهجوم قرابة نهاية نوفمبر/تشرين الثاني".

وأوضح أنه يستند في ذلك إلى تقديرات أجهزة الاستخبارات والاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، مضيفا أن إسرائيل "مستعدة لمواجهة كل الاحتمالات".

وتزامنت تصريحات بن إليعازر مع المحادثات التي أجراها في واشنطن وفد إسرائيلي برئاسة مدير عام وزارة الدفاع الجنرال عاموس يارون مع مساعد وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج.

وأجري هذا اللقاء في إطار المشاورات الثنائية المنتظمة بشأن ملفات الأمن وفي مقدمتها ملف العراق بحسب وزارة الخارجية الأميركية. ويرافق يارون رئيس دائرة التخطيط في الجيش الجنرال جيورا إيلاند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة