طالبان باكستان تختار خليفة لمحسود   
السبت 1430/9/1 هـ - الموافق 22/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)
القائد الجديد لطالبان حكيم الله محسود (الفرنسية)
قالت حركة طالِبان الباكستانية إنها اختارت خليفة لقائدها بيت الله محسود الذي ما زال الغموض يكتنف مصيره بشأن حقيقة مصرعه في غارة أميركية بداية الشهر الحالي.
 
وقال مساعد للقائد الطالباني مولوي فقير محمد إن مجلس شورى الحركة المؤلف من 42 شخصا اختاروا حكيم الله محسود بدلا من زعيمها السابق بيت الله محسود لأن الأخير مريض على حد قوله.

في الوقت نفسه قال مسؤولو أمن إن طالبان اعتقلت أربعة من أقارب بيت الله محسود للاشتباه بأنهم أبلغوا السلطات بمعلومات عن مكانه.
 
ويؤكد المسؤولون الباكستانيون والأميركيون مقتل محسود بصاروخ أطلقته طائرة أميركية دون طيار على منزل والد زوجته في شمال زيرستان على الحدود مع أفغانستان في الخامس من أغسطس/آب. ونفى مساعدو محسود مقتله.
 
لكن مسؤولين باكستانيين وأميركيين قالوا إن أعضاء الحركة يعانون من التشويش على ما يبدو بعد مقتل محسود مع ورود تقارير بنشوب اقتتال بين فصائل تتناحر لتولي السيطرة.
 
(تغطية خاصة)
طالبان تعتقل
وقال مسؤول مخابرات بارز إن طالبان اعتقلت إكرام الدين محسود وهو والد زوجة محسود الثانية التي يعتقد أنها قتلت معه، كما اعتقلت شقيقا له وأحد أقربائه للاشتباه بأنهم نقلوا معلومات حول مكانه.

واعتقلت طالبان العديد من الأشخاص ونفذت حكم الإعدام في الكثير منهم للاشتباه بأنهم جواسيس وذلك منذ أن كثفت الولايات المتحدة هجمات الطائرات دون طيار العام الماضي.
 
وكان مولوي فقير محمد نائب محسود أعلن الأسبوع الماضي أنه سيتولى قيادة اتحاد الفصائل التابعة لطالبان الباكستانية بشكل مؤقت لأن محسود مريض ويرقد في الفراش.
 
وكان مراسل الجزيرة نقل عن مصادر أمنية وشهود عيان باكستانيين أن 12 شخصا قتلوا الجمعة في قصف صاروخي نفذته طائرات بدون طيار يعتقد أنها أميركية على مدرسة دينية في منطقة دربخيل قرب مدينة ميرانشاه، وهي مركز مقاطعة شمال وزيرستان.
 
وأضافت مصادر أمنية أن القصف تم بناء على معلومات استخباراتية عن وجود القائد في طالبان سراج الدين حقاني داخل المدرسة، وأكد شهود العيان أن جميع القتلى من القبليين المحليين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة