رئيس وزراء فرنسا يدعو لاستبعاد بنزيمة من المنتخب   
الثلاثاء 20/2/1437 هـ - الموافق 1/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)

هدد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس المهاجم كريم بنزيمة بإخراجه من المنتخب الفرنسي لكرة القدم، بسبب الاشتباه في ضلوعه في جريمة ابتزاز زميله الفرنسي ماثيو فالبوينا.

وقال فالس في مقابلة مع شبكة "يوروب 1" الإذاعية إن "رياضيا كبيرا مثله يجب أن يكون قدوة. أي رياضي لا يكون على هذه الشاكلة يجب أن لا يحظى بمكان في المنتخب الوطني".

وكان هذا هو رد المسؤول الفرنسي عندما سئل عما قالته السباحة الفرنسية كامي لاكورت، من أن كريم بنزيمة يجب أن لا يكون ضمن عناصر المنتخب الفرنسي مرة أخرى.

واتهم لاعب ريال مدريد (27 عاما) من قبل السلطات في فرنسا بالضلوع في جريمة ابتزاز اللاعب ماثيو فالبوينا، زميله في المنتخب، مستخدما مقطعا مصورا ذا محتوى جنسي.

ويتهم لاعب المنتخب الفرنسي ماثيو فالبوينا "بشكل غير مباشر" زميله بنزيمة في قضية ابتزاز بشريط إباحي، وحضه على دفع المال لمبتزيه.

ووجهت إلى بنزيمة تهمة تكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط "إباحي"، ووضع في 5 نوفمبر/تشرين الثاني قيد الرقابة القضائية مع منعه من الاتصال بأي طريقة كانت بزميله في المنتخب والمتهمين الآخرين في هذه القضية.

واعترف بنزيمة أمام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا "بطلب من صديق طفولة لجأ إليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الإباحي في حوزتهم".

وإذا ثبت تورط المهاجم الدولي الفرنسي في الجريمة المذكورة، فإنه قد يتعرض للسجن لمدة قد تصل إلى خمس سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة