خبراء روس يحققون بأسباب انفجار صاروخ برازيلي   
السبت 1424/8/15 هـ - الموافق 11/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خبراء يحققون في حطام صاروخ الفضاء البرازيلي الذي انفجر في أغسطس/ آب الماضي (الفرنسية)
أعلن وزير الدفاع البرازيلي خوسيه فيغاس أن الخبراء الروس لم يتوصلوا إلى وجود أي أعطال فنية في صاروخ الفضاء البرازيلي الذي انفجر في منصة الإطلاق قبل نحو شهرين.

وقال فيغاس الذي كان في استقبال وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف "خلال الدراسات التي قام بها فنيون روس يزورون البلاد لم يتوصلوا إلى أي أعطال فنية يمكن رصدها بسهولة في برنامجنا الفضائي".

وأوضح أنه بمعاونة الخبراء الروس أيدت البرازيل مخاوفها الأولية من أن الحادث نجم عن تفريغ شحنة كهربائية غير معلومة المصدر أدت إلى إشعال النار في الوقود.

من جانبه أشار الوزير الروسي إلى أن الخبراء الروس سيبقون في البرازيل أطول فترة ممكنة للتعرف على سبب الحادث، فيما قال فيغاس إن التحقيقات ستستمر عدة أشهر.

وكانت موسكو قد أوفدت خبراء لمساعدة البرازيل في الوقوف على سبب انفجار الصاروخ يوم 22 أغسطس/ آب الماضي الذي أسفر عن مقتل 21 شخصا وتدمير ثالث محاولة برازيلية لغزو الفضاء.

وقد وقعت البرازيل وروسيا اتفاقا للتعاون الدفاعي العام الماضي، وقال فيغاس إن هذا الاتفاق يتضمن أبحاث الفضاء. وكانت هناك محاولتان برازيليتان لغزو الفضاء أجريتا عامي 1997 و1999 لم يكتب لهما النجاح بسبب أعطال فنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة