مبيكي يدعو للتصدي لجريمة اغتصاب الأطفال   
الجمعة 1422/10/13 هـ - الموافق 28/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون يحتجون على جرائم الاغتصاب التي يتعرض لها الأطفال (أرشيف)
دعا رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي في كلمة بمناسبة العام الجديد شعب جنوب أفريقيا إلى التصدي لموجة اغتصاب الأطفال التي شهدتها البلاد في الربع الأخير من هذا العام, داعيا جميع أفراد الشعب إلى محاربة هذه الجريمة التي وصفها بالفظيعة.

وأشار مبيكي في خطابه السنوي إلى أن الجريمة تحدث داخل نطاق العائلة الواحدة وعلى يد الأقارب والأصدقاء والجيران وبين أناس يعرف بعضهم بعضا, داعيا المواطنين إلى كسر حاجز الصمت والتستر على الجريمة وإبلاغ السلطات والمسؤولين بمرتكبي هذه الجرائم.

تجدر الإشارة إلى أن معدل جرائم الاغتصاب في جنوب أفريقيا يعد الأعلى في العالم. وقد تزايدت حوادث اغتصاب الأطفال في الفترة الأخيرة بسبب خرافة سائدة تزعم أن ممارسة الجنس مع الأطفال تقي الرجل من الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز".

ويقدر عدد حاملي فيروس هذا المرض في جنوب أفريقيا بنحو خمسة ملايين شخص، ومن ثم فالاعتداء الجنسي قد يكون حكما بالإعدام على الضحية ما لم تعالج بسرعة عقب الاعتداء.

يذكرأن مدينة جوهانسبيرغ, المركز التجاري الرئيسي لجنوب أفريقيا، تعتبر من أكثر مدن العالم التي تنتشر فيها حالات الاغتصاب. ويصل متوسط معدلات الاغتصاب إلى حالة واحدة كل 23 ثانية بيد أن حالة واحدة من بين 37 حالة اغتصاب يجري تسجيلها لدى السلطات وفق ما أوردته تقارير في هذا الخصوص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة