الشرطة الإندونيسية تستجوب واحد في قضية تومي   
الجمعة 26/10/1422 هـ - الموافق 11/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واحد وسط محاميه أثناء وصوله إلى مقر الشرطة
استمعت الشرطة الإندونيسية إلى شهادة الرئيس المخلوع عبد الرحمن واحد بشأن اتهامات موجهة إلى اثنين من مساعديه السابقين بحصولهما على رشوة من تومي سوهارتو لمساعدته في الحصول على عفو رئاسي من حكم صدر بحقه.

وقال شهود عيان إن واحد وصل إلى مقر الشرطة في العاصمة جاكرتا بصحبة أربعة من محاميه.

وقد مثلت زوجة واحد أمام الشرطة يوم الثلاثاء لاستجوابها في القضية نفسها حيث نفت أي صله لها بالقضية. وأعلنت محاميتها أنها بصدد رفع دعوى تشهير على المفتش العام السابق بالشرطة ومحامية تومي بسبب اتهامهما لمؤسسة ترأسها موكلتها بتلقي رشوة للمساعدة في حصول نجل الرئيس الأسبق سوهارتو على عفو رئاسي.

وكان تومي قد رفع دعوى قضائية مؤخرا على اثنين من المقربين من واحد يتهمهما فيها بتسلم حوالي مليوني دولار مقابل حصوله على عفو رئاسي عنه، غير أن الرجلين أنكرا التهمة.

ورغم أن المحكمة العليا برأت تومي من تهمة الفساد في قضية تتعلق بملايين الدولارات, فإن الشرطة تقول إن ملاحقة نجل سوهارتو كانت بسبب الاشتباه بتدبيره عملية قتل أحد قضاة المحكمة العليا الذين أصدروا حكم الإدانة عليه بالسجن 18 شهرا في سبتمبر/ أيلول 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة